اخبار عدن

السبت - 21 مارس 2020 - الساعة 11:56 م

عدن تايم / خاص

في مفارقة غريبة وعجيبة اثارت دهشة واستغراب الكثيرين في العاصمة عدن، فقد قامت الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة الكهرباء بزيادة ساعات اطفاء التيار الكهربائي عن منازل المواطنين بعدن بينما تطالب المواطنين بالتزام بيوتهم تجنبا لتفشي وباء كورونا.

وقامت وزارة الكهرباء عبر مؤسستها بعدن بزيادة ساعات اطفاء التيار منذ ايام لتصل اليوم الى ذروتها بعدد 15 ساعة انطفاء مقابل 9 ساعات تشغيل فقط، في الوقت الذي تصدر الحكومة اليمنية عبر باقي وزاراتها تعميمات تدعو المواطنين التزام منازلهم وعدم الخروج الا للأشياء الضرورية في اطار ما يعرف بمساعيها لمواجهة تفشي كورونا، في مفارقة غريبة لا تستقيم ابدا.

وارتفعت درجة الحرارة في عدن منذ ايام لتصل الى 32 درجة مئوية ايذانا بحلول فصل الصيف الذي تشتد فيه درجة الحرارة وترتفع فيه نسبة الرطوبة في هذه المدينة الساحلية جنوبي اليمن.

وفي الوقت الذي قدمت عدد من الدول المجاورة والاقليمية خدمات مجانية لمواطنيها من اجل التزامهم بالبقاء في المنازل حرصا على سلامتهم، قامت الحكومة اليمنية بقطع الخدمات الضرورية على المواطنين وحرمتهم ابسط مقومات الحياة والمكوث بالمنازل، وهو ما اثار سخط واستياء الكثيرين.

ويتسائل عدد من المواطنين على شبكات التواصل الاجتماعي عن كيف يمكن للمواطنين ان يلتزموا منازلهم بينما منازلهم تفتقر حتى للتيار الكهربائي والمياه وغيرها من الخدمات الضرورية، فيما ذهب اخرون الى تحميل وزارة ومؤسسة الكهرباء بعدن المسؤولية كاملة مطالبين باقالة كافة مسؤوليها وتقديمهم للعدالة حد قولهم.