اخبار وتقارير

الأربعاء - 11 نوفمبر 2020 - الساعة 11:39 م

صنعاء / خاص

تعرض بنك التضامن المقر الرئيسي في صنعاء اليوم الاربعاء لاعمال نهب ، حيث قامت مجاميع مسلحة حوثية بنهب جميع سيرفرات البنك وأغلاقه مع بقية فروعه.

وقال الخبير المالي د. يوسف سعيد أحمد ان بنك التضامن من البنوك الاسلامية الكبيرة ذات السمعة الجيد في عموم اليمن.

واضاف د.يوسف سعيد : لا نعرف سبب هذا الاجراء لكننا نعتب وعلى نفس المنوال على جمعية البنوك فلم نسمع بيان ادانة اواستنكار صدر عنها كنوع من ممارسة التقية وحتى لايغضبون الجهات التي قامت بالاجراء او تعبير عن غياب المسؤولية لكننا نحب نلتفت عنايتهم وللمفارقة لو ان هذا الاجراء حدث مع بنك في عدن فكنا سنسمع بيان التنديد" بل بيانات التنديد" من قبل جمعية البنوك في صنعاء تستنكر ماجرى وتلفت نظر المجتمع الدولي والمنظمات المالية والنقدية العالمية لهذه الممارسات التعسفية من قبل البنك المركزي عدن ويحمله المسؤولية .

وفي أول بيان له دعا بنك التضامن جميع الاطراف تحكيم العقل وتجنيب مصلحة البلد والعباد والعمل على تحييد القطاع المصرفي عن التجاذبات والضغوط السياسية المتبادلة بين جميع الاطراف .

وحذر البنك في بيانه ان ما قد ينتج عن تلك الضغوطات من آثار سلبية قد تصل الى إيقاف نشاط البنوك اليمنية خارجيا وبالتالي توقف النشاط الاقتصادي في البلاد تماما ، مشيرا ان البنوك الخارجية لن تقبل التعامل مع بنوك يمارس الضغوط السياسية من أي طرف من الاطراف.