اخبار وتقارير

الثلاثاء - 02 فبراير 2021 - الساعة 06:01 م

عدن تايم/ خاص

أوجعت تناولات الكاتب السياسي الجنوبي صالح علي الدويل باراس التي ينشرها في عدن تايم ومواقع أخرى وعلى منصاته في التواصل الاجتماعي عن الاوضاع الداخلية في شبوة والجنوب عامة وتمسكه بمشروع التحرير والاستقلال ومكافحة الفساد وتمكين العصابات في السلطة فراحوا يبعثون له بالرسالة وهذه تفاصيلها :

"بسم الله الرحمن الرحيم
في ليلة الخميس تاريخ 28 يناير 2021م جاء شخص يلبس "زي رسمي" الى محل يعمل فيه احد اولادنا.
وقال له اتصل بعمك محمدعلي الدويل وقل له اننا وضعنا له رسالة في سيارته وفعلا وجدناها مليئة بالتهديد بالتصفيات لنا ولاولادنا على خلفية كتاباتي*
سجلنا بلاغ في النيابة العامة مرفق برسالة التهديد وحولته الى الجهات ذات العلاقة
اسلوب وطريقة الرسالة وطريقة ارسالها ليست اساليب دولة بل عصابات

لن ازكي نفسي فقد قاومنا الحوثي بسلاحنا ومالنا وقدمنا الشهداء *ومن قاموا الحوثي يعلمون ذلك بل ومازالت اسرتنا مديونة حتى الان بينما اموال محاربة الحوثي اخذها اللصوص والنهابون*
كتاباتي  مع مشروع استقلال الجنوب وضد التمكين والفساد مثلما كان بندقي وقلمي ضد الحوثي.
وان ارادوا سفك دمائنا بهذا فليفعلوا فلن ترهبني تهديداتهم ولن احيد

وانني احمل مسؤولية ما يحدث لنا او لاولادنا السلطة المحلية والقوات الموالية لها واشخاص يعرفون انفسهم ولن يخفوا علينا
واذا كنت مُطالب لاي جهة فانا لا املك سوى قلمي ورأيي ولن يصادره أحد".

صالح علي الدويل باراس

2فبراير 2021م