اخبار وتقارير

الأربعاء - 03 فبراير 2021 - الساعة 11:44 ص

بارك المجلس التنفيذي للهيئة الأكاديمية الجنوبية الزيارة الرسمية للرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي إلى موسكو مع الوفد المرافق له بدعوة من وزارة الخارجية الروسية راجين لهذه الزيارة التوفيق والسداد لما من شأنه تحقيق أهداف شعبنا في السيادة والحرية والاستقلال ، مؤيدين هذه الخطوة التاريخية  لقيادتنا الرشيدة ومجددين دعمنا وتأييدنا للمجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة ابن الجنوب الباسل  الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي سدد الله خطاه .
 
وأكدت الهيئة الجنوبية من خلال قيادتها أنها تمثل مرجعية سياسية وفكرية وأكاديميةً ونضالية   لجميع أعضائها العاملين في مؤسسات المجلس الانتقالي الجنوبي المختلفة:  الجمعية الوطنية والأمانة العامة والقيادات المحلية في المحافظات وكذا كوادرها في منظمات المجتمع المدني الجنوبية وفي منسقيات الانتقالي في جامعة عدن . وقالت : من هنا فإنها تشيد بعمل هؤلاء الناشطين في مؤسساتهم ومنظماتهم ولن تتوانى الهيئة  في دعمهم الأكاديمي والبحثي بما ينسجم مع سياسة المجلس الانتقالي الجنوبي لقيادة شعبنا وقضيته العادلة ووصوله  إلى بر الأمان ،  فضلا عن برامجها الخاصة في تنفيذ النشاطات المختلفة لاسيما جانب التوعية والتنوير ، هذا الجانب الذي نهضت به الهيئة الأكاديمية منذ تأسيسها في 2007م   .

كما باركت الهيئة الأكاديمية الجنوبية قيام منسقيات الانتقالي في كليات جامعة عدن وتشكيل الهيئة التنفيذية العليا للمنسقية في الجامعة وتدعو القيادة السياسية إلى استكمال الاجراءات القانونية والإدارية لإشهار المنسقية العليا واعتماد الجامعة بمثابة محافظة إداريا وماليا وفق اللائحة الداخلية المقترحة وحسب
وعد الرئيس القائد للاكاديميين في اللقاء الرمضاني عام 2019م .

ودعت الهيئة الأكاديمية الجنوبية منسقيات جامعة عدن وسائر أعضاء الهيئة التعليمية فيها والأعضاء المساعدين إلى ضرورة التحرك من أجل  قيام نقابة جديدة لهيئة التدريس ومساعديهم بعد أن فقدت النقابة السابقة كامل شرعيتها واهليتها القانونية بعد احد عشر عاماً من صعودها بتلك الطريقة السلطوية غير الديمقراطية  وغير المشروعة .

كما أعلنت الهيئة الأكاديمية الجنوبية تضامنها مع الزملاء المعينين إداريا في الجامعة وتدعو الجهات المختصة في الجامعة ووزارة الخدمة المدنية ووزارة المالية ورئاسة مجلس الوزاء إلى إنصاف هؤلاء المظلومين واعتماد تعزيزهم  المالي حسب الأسبقية في انتدابهم من خلال جدولة ذلك وتنظيمه وقالت : لقد باتت جامعة عدن معتمدة عليهم في التدريس بينما نجد آخرين يستلمون رواتبهم من الجامعة وهم خارج البلاد او وزراء في حكومة الحوثيين في صنعاء .

وفي السياق نفسه أعلنت التضامن مع الزميل من كلية الهندسة غسان عبداللاه علي سالم  الذي فصلته الجامعة بسبب مطالبته إياها  قضائيا بحقوقه كأحد المعينيين إداريا في الجامعة داعين رئاسة الجامعة إلى التراجع عن هذا القرار التعسفي.

وأعلنت الهيئة الأكاديمية الجنوبية عن برنامج عملها خلال شهر فبراير الحالي متمثلا بمشاركتها في إنجاح الورشة العلمية حول أوضاع التعليم العالي في الجنوب  التي تنظمها لجنة التعليم العالي في الجمعية الوطنية الجنوبية وكذا إقرار البرنامج التوعوي والثقافي الذي ستنفذه الهيئة الأكاديمية في معسكرات الأمن والجيش والمقاومة الجنوبية خلال الأشهر القدامة بالتنسيق مع القيادة السياسية والعسكرية الجنوبية .

ودعت الهيئة الأكاديمية الجنوبية الأطراف الموقعة  على اتفاق الرياض إلى الوفاء بتنفيذه من غير تلكؤ أو تراجع او انقلاب  ،  والدول الراعية لهذا الاتفاق إلى الاضطلاع بمسؤوليتها في الإشراف والضغط في تنفيذ بنود هذا الاتفاق من غير انتقاء او التفاف ،  وفي الوقت ذاته فإنها تدعو جماهير شعبنا في الجنوب وقواته  المسلحة وقيادته السياسية إلى الاستعداد لأي طارئ تحضر له مليشيات الإصلاح المتمترسة بالشرعية التي لاعهد لها ولا وفاء .

وحذرت الهيئة الأكاديمية الجنوبية جماعة الإخوان المسيطرين على اجهزة الدولة المختلفة من إفساد الوظيفة العامة في الجنوب لتحقيق مآربها  السياسية المعروفة وتحذرها كذلك من عسكرة النازحين وتوطينهم في أماكن مختلفة من أرض الجنوب العزيزة وتدعو الشعب وناشطيه السياسيين إلى إفشال هذه السياسة
الشيطانية الاستيطانية.

جاء ذلك في بيان المجلس التنفيذي للهيئة الاكاديمية الجنوبية في اجتماعه الدوري المنعقد الاثنين الموافق 1 فبراير/2021 في منزل الدكتور صالح الصلاحي عضوء المجلس التنفيذي برئاسة  الدكتور حسين مثنى العاقل رئيس الهيئة الاكاديمية الجنوبية وجرى في الاجتماع مناقشة عدد من القضايا المستجدة في المشهد السياسي الجنوبي وفيما يخص نشاط الهيئة الأكاديمية الجنوبية.