اخبار وتقارير

الأربعاء - 24 فبراير 2021 - الساعة 08:31 م

عدن تايم / خاص

وجهت القاضية نورا ضيف الله قعطبي رسالة هامة وصفتها بدعوة من القلب لزملاءها في السلك النيابي والقضائي وخاصة في عدن، بشأن ضرورة إعادة فتح أبواب المحاكم والنيابات ووقف الاضراب الذي دعا له نادي القضاة الجنوبي إحتجاجا على ما يصفه بتعنت وعدم فاعلية وحيادية مجلس القضاء الاعلى وتدخلاته.

وقالت ضيف الله في منشور على صفحتها في فيسبوك رصدته عدن تايم:

دعوة من القلب
خالصة لله ولمصلحة العدالة وحماية لمهامنا كرسل للعدالة مناط بنا حماية الحقوق والحريات•

زملائي الاجلاء /الافاضل... افتحوا الابواب ..مكنوا المواطنين من حقوقهم الدستورية والقانونية•

“احرصوا على أن تبقى دور العدالة (المحاكم والنيابات) مشرعة الابواب وفضاءآ رحبآ فقط لإقرار العدالة وحل النزاعات بين المتقاضين وتقديم الخدمات القضائية لطالبيها .اما مايخص مطالبنا كقضاة فالبدائل كثيرة وحري بنا اللجؤ اليها وفقإ لمبدأ لا ضرر ولا ضرار.

اخلاقيات العمل القضائي..بها فقط يتعزز الاستقلال القضائي

نحن جميعإ ننشد استقلال السلطة القضائية،لكن الاستقلال القضائي ليس امتيازآ خالصآ لنا نحن القضاة وإنما هو سيف رقابة يتطلب منا الكثير من الحرص للحفاظ على هيبة الجهاز القضائي وعلى ثقة المتقاضين وعلى سمو الرسالة القضائية.

علينا في البدء ان نلتزم بما هو مناط بنا اخلاقيآ بموجب اليمين الذي اقسمنا به

ذلك إنه وفقآ للمادة (85)من قانون السلطة القضائية : أ - كل من يتولى وظيفة من وظائف السلطة القضائية يجب عليه قبل مباشرته لأعماله أن يحلف اليمين التالية :

(أقسم بالله العظيم أن أكون متمسكاً بكتاب الله وسنة رسوله وأن أحترم الدستور والقانون وأن أحكم بين الناس بالعدل وأن أحرص على شرف القضاء وعلى مصالح الشعب وأتصرف في كل أعمالي وفقاً لما تقتضيه واجبات القاضي والله على ما أقول شهيد).

لقد اقسمنا جميعنا هذا القسم وأدينا هذا اليمين منذ بداية ولوجنا وانتسابنا للسلك القضائي والمؤسسات القضائية التابعة لها وكان هذا قسم كل منتسبي العدالة ولن نحيذ عنه مطلقآ تحت اي ظرف وتحت اي ذريعة وحجة .

هذا اليمين يعني فيما يعني :-

◾ان نتمسك بكتاب الله وسنة رسوله.
◾ أن نلتزم باحترام الدستور والقانون وان نسهر على التطبيق العادل للقانون ومبادئ العدالة .
◾ان نحرص على مصالح الشعب والدفاع عن حقوقه المكتسبة وفقآ للدستور والقوانين النافذة ومن ذلك حقه في التقاضي الميسر واللجؤ الى القضاء في كل وقت وحين.
◾ان نتقيد بشرف واخلاقيات القضاء وان نحرص كل الحرص على سمو الرسالة القضائية ونستشعر عظمة العمل القضائي المكلفين بادائه قبل طالبي العدالة.
◾ان نشرع ابواب العدالة للمواطنين على قدم المساواة وان نحكم بينهم بالعدل والانصاف .
◾أن نحافظ على صفات الوقار والكرامة اللائقة بنا كقضاة منتسبين لقطاع العدالة (المحاكم والنيابات) بما يصون هيبة القضاء واستقلاله .
وان نكون في كل ذلك قضاة نتصف بالنزاهة والتجرد والحياد.

هذا القسم /اليمين نؤديه نحن منتسبي العدالة /رجال القانون (القضاة الجالس والقضاء الواقف )ذكور وإناث بمجرد تخرجنا وبمجرد استلام الموافقة بالتعيين في سلك القضاء، وهو بمثابة خارطة الطريق في تدبر العمل في مؤسسة يعهد إليها تطبيق العدل والفصل في النزاعات وإحقاق الحقوق، دون محاباة في الاحتكام إلى القانون .

القسم الذي اقسمنا به هو بمثابة رقيب على القضاة، يرشدهم الى سواء السبيل والى عظمة المهام والواجبات-- وانه لقسم لو تعلمون عظيم لمن يفهم ويعي .

🌹كل الود والاحترام 🌹..القاضي نورا ضيف الله قعطبي