خبر في صورة

الإثنين - 01 مارس 2021 - الساعة 12:20 م

عدن تايم - وكالات:

غفران طفلة تبلغ من العمر 4 أشهر فقط، لكنها تكافح من أجل البقاء.
يقول والدها محمد: "لا تزال غفران تعاني من نفس الحالة منذ ولادتها، ونواصل نقلها من مستشفى إلى آخر."
غفران هي واحدة من بين 2.3 مليون طفل من المتوقع أن يعانون من سوء التغذية الحاد هذا العام. وبينما تتلقى غفران العلاج في مستشفى تدعمها اليونيسف، لا تتسنى للكثير من الأطفال نفس الفرصة.
وتقول المديرة التنفيذية لليونيسف، السيدة هنريتا فور، "إن تزايد عدد الأطفال الذين يعانون من الجوع في اليمن يجب أن يدفعنا جميعا للتحرك. سيموت المزيد من الأطفال مع كل يوم ينقضي دون القيام بالعمل اللازم."
تعمل اليونيسف وشركاؤها على الأرض لدعم الأسر التي تكافح من جراء سنوات من النزاع المسلح والتدهور الاقتصادي وجائحة كوفيد-19، لكننا بحاجة ماسة إلى مزيد من التمويل.