تحقيقات وحوارات

الأربعاء - 10 مارس 2021 - الساعة 10:17 م

تحقيق / محمد الحداد

800 أسرة مستفيدة و8 أصول مجتمعية تهتم بالجانب التنموي والتعليم وحماية القرى


في محافظة حضرموت ينفذ مشروع المساعدات الغذائية مقابل تنمية  الأصول FFA  المرحلة الثانية الذي ينفذه ائتلاف الخير للاغاثة الإنسانية بتمويل من برنامج الأغذية العالمي  .
من هنا في مديرية القطن بوادي حضرموت  ارتأينا ان نتعرف على أهداف المشروع ومن هي الفئات المستهدفة وماهي الحصيلة الاجمالية لانجازات المشروع وابرز مخرجاته  ،فكان لنا هذا الاستطلاع الميداني مع القائمين على أعمال المشروع..فكان لقاؤنا الأول مع منسق المشروع محسن جعفر الحضرمي
الذي بدأ حديثة قائلا:-

إرتياح بالغ للمشروع في حمايته الاصول الزراعية وتحسين الأمن الغذائي


صمم مشروع المساعدات الغذائية مقابل تنمية  الأصول بمحافظة حضرموت لتلبية الاحتياجات الفورية وذلك من خلال التحويلات النقدية ،ويشجع في الوقت نفسه عملية بناء او إعادة تأهيل الأصول التي من شأنها تحسين الامن الغذائي والقدرة على الصمود على المدى البعيد، يمول المشروع الذي استفادت منه 800 أسرة برنامج الأغذية العالمي WFP وينفذه ائتلاف الخير للاغاثة الإنسانية BOHR.
واوضح بان أهداف المشروع تكمن في:-
1- تحقيق حلول مستدامة لتحسين سبل العيش ومكافحة المجاعة والفقر لدى الأسر الفقيرة في المجتمعات الضعيفة.
2- تحسين الوصول إلى الأصول الطبيعية والمادية للمجتمع، واستخدامها بواسطة المجتمعات المستهدفة غير المؤمنة غذائيا.
3- زيادة إنتاجية الغذاء وتسهيل حركة الوصول الى الغذاء، والاسواق،والبنية التحتية والخدمات.
4- دعم قدرة ومعرفة اللجان المجتمعية لادارة الأصول الطبيعية والمادية من خلال البناء،الاستخدام والصيانة.
5- تحسين استهلاك الغذاء من خلال توفير المساعدات المالية الكافية للأسر المحتاجة.

من هي الفئات المستهدفة وشروط الاستهداف ؟


وعن الفئات المستهدفة من
المشروع أجاب:
استهدف المشروع الفئات الهشة والضعيفة في المجتمع وفقا ل( معايير الضعف )، وأبرز تلك الفئات( أسرة ليس لها مصدر دخل، أسرة باعت أصل من أصولها مقابل الغذاء- أسرة يعيلها طفل أو امرأة- الأشخاص النازحون لاكثر من عام ان لا يكون المستفيد موظفا أو منخرطا بانشطة إنتاجية منتظمة خلال فترة المشروع، والايكون من مستفيدي مشاريع الأمن الغذائي).
وعن مشاركة المرأة في المشروع قال الحضرمي  :
عمل المشروع على ضمان توفير استجابة كافية وفعالة من خلال نهج تشاركي يراعي الفوارق في الجنس والسن، في جميع مراحل المشروع، حيث استهدف المشروع مشاركة النساء بنسبة 27%من إجمالي المستفيدين ، لما من شأنه تمكين النساء من ممارسة حقهن في الحياة، ودعم واطعام اسرهن، إذ تم قبول27%.امرأة من أصل 800  مستفيد ممن تنطبق عليهن معايير الاستهداف
كذلك تم اختيار اللجان المجتمعية، الى جانب ذلك عمل المشروع على مشاركة النساء في تجديد فرص العمل التي يمكن ان تقوم بها وبحيث لا تزيد الأعباء الملقاة عليهن.


تفاصيل المشروع


مهندس المشروع/أنور محمد لرضي  تحدث بالتفاصيل حول المشروع وقال :
اولا:  فترة المشروع ستة أشهر حيث بدأنا العمل في 1 أكتوبر 2020 ويستمر حتى 30 مارس 2021 .
مشروع المساعدات الغذائية مقابل تنمية الأصول المرحلة الثانية والتي ينفذها ائتلاف الخير للأغاثة الإنسانية بتمويل برنامج الأغذية العالمي ، نعمل في المشروع من خلال 8 أصول مجتمعية تهتم بالجانب التنموي في مجال الزراعة والطرق والتعليم وحماية القرى ، يعمل في المشروع 800 مستفيد من أبناء مديريه القطن موزعين على الأصول الثمانية ، يساهم المشروع بصورة اولى في تنمية الجانب الاقتصادي لدى المستهدفين من المشروع وأسرهم .،
أما الأصول هي :-
أصل 1 / تأهيل الأثاث المدرسي ، نعمل  على تأهيل وصيانة 1730 طاولة ، حيث تم  استهداف اغلب مدارس وثانويات المديرية خلال فترة المشروع ، يعمل في الأصل 23 عامل.
أصل2 / حماية النخيل من السوسة الحمراء ، عملنا على الكشف ليشمل 16794نخلة داخل مزارع المديرية، بلغت الإصابة  490 نخلة  تم حقن 250 نخلة ولاتزال عمليات الحقن مستمر العمل فيها، وذلك من خلال حمايتها من الآفة الفتاكه بالنخيل في المديريه تحت إشراف مباشر من قبل مكتب الزراعة بالمديرية ، يعمل في الأصل 231 عامل.
أصل 3 / إزالة الأعشاب الضارة ، نعمل في الأصل على إزالة الأعشاب الضارة وأشجار السيسبان من حوالي 160 هيكتار ، يعمل في الأصل 305 عامل وعاملة ، حيث يعتبر هذا الأصل موجة بصورة اولى للجانب النسائي بنسبه اكبر من 92 ٪ من المستفيدين من الاصل، تم العمل في 120 مزرعة وجرى إزالة أكثر من 130 هكتار ولايزال العمل مستمر.
أصل 4 / حماية الأراضي الزراعية من الانجراف ، نعمل على إعادة تأهيل مسقى وادي النخل - عرض ال بلعلا ، وذلك من خلال إعادة بناء رؤس المسقى واكتافة ومصب المياة وبناء قاسم المياة ، يعمل في الأصل 50 عامل ،تم انجاز 3200 متر مكعب.
أصل 5  / رصف مجاري سيول داخل المدن ، نعمل في الأصل على رصف مجاري السيول والتي تعتبر من أكثر الطرق تضررا ايام الأمطار ، يعمل في الأصل 112 عامل وقد تم رصف 40 ألف متر مربع في ساقية بابكر.
أصل 6  / زراعة شتلات النخيل ، نعمل في الأصل على زراعة 200 شتلة من فسائل النخيل من النوع السعودي ذو الجودة العالية ، تم توزيعها على مزارعي المناطق الغربية المتوسطة من المديرية  شملت 23 مزرعة  ، يعمل في الأصل 30 عامل.
أصل 7  / إزالة المخلفات ، نعمل في الأصل على إزالة مخلفات  القمامة من كافة شوارع مديرية القطن ، يتم العمل سويا مع مكتب النظافة بالمديرية ، يعمل في الأصل 100 عامل، وقد تم رفع 8  ألف طن من المخلفات.
أصل 8 / حماية القرى من الفيضانات ، نعمل في الأصل على حماية إحدى قرى شرق مديرية القطن (حصن المداشلة ) بواسطه اشباك الجابيون  تم العمل في مسافة 660 متر ، يعمل في الأصل 49 عامل.


زيارات ميدانية بصحبة مشرف موقع


الأربعاء الماضي كنت برفقة عبدالله عادل باهرمز مشرف موقع والموقع لايقصد واحد فقط بل عدة مواقع  لتنفيذاعمال الأصول ،فكانت البداية من موقع ( ازالة الأعشاب والحشائش الضارة من الحقول المزروعة، حيث شاهدت مجموعة من النساء العاملات هناك يبلغ عددهن 15 أمراة منهمكات في العمل .
سألت مالك المزرعة/ يعقوب بلهبوع الذي يملك حوالي 15 فدان وهو احد المستفيدين من المشروع،  فهناك آلية لتنفيذ العمل حيث يتم التنسيق مع المستفيد لتوفير العمالة لعدة أيام للعمل في المزارع مجانا خدمة لملاك المزارع تعود بالنفع لهم فكان مالك المزرعة سعيد جدا بذلك العمل وقال انه استبشر خيرا بتنفيذ هذا المشروع الذي استفاد منه، خاصة وانه لأول مرة تقدم الجهات المانحة مشروع بالمجان للزراعة، حيث وان العمالة يتراوح اجرة عمل الواحدة منهن  1300 ريال لمدة حوالي اربع ساعات او اكثر ويقدر العمل في ازالة الأعشاب والحشائش الضارة لأسبوعين بمبلغ يتراوح ما بين 300_ 350 ألف ريال.، متمنيا استمرار مراحل المشروع لمدد أكثر كتشجيع ودعم للمزارعين وملاك الاراضي الزراعية.

حماية الاراضي الزراعية وتأهيل المساقي

بعدها انتقلنا لنرى سير  العمل في حماية أحد القرى من الفيضانات بواسطة اشباك الجابيون  في منطقة حصن المداشلة ،ووجدنا العمل يسير بوتيرة عالية .
كما عرج بنا مرافقي باهرمز لمشاهدة موقع آخر لحماية الأراضي الزراعية من الانجراف، حيث يتم العمل على إعادة تأهيل مسقى وادي النخل بمنطقة عرض ال بلعلا وذلك من خلال إعادة بناء رؤس المسقى واكتافه ومصب المياة.
كما اطلعنا على سير العمل في رصف مجاري السيول والتي تعتبر من أكثر الطرق تضررا أيام الامطار والسيول حيث يعمل 112 عاملا.
وفي الطريق شاهدنا في مناطق شرق منطقة العنين النسوة يعملن في إزالة أشجار المكسيت( السيسبان )  ويقمن بتكسير الاشجار وتحويل الى حزم صغيرة ويستخدم حطب في صناعة الخبز الحضرمي الى جانب إحراق  اعواد خشب الاشجار لانتاج الفحم ( الصخر) بمايعود بالنفع على العاملات والعاملين وتحسين مصدر دخل الأسر المستفيدة ومساهمة في مكافحة الفقر.
أضف إلى ذلك انتشار مجاميع من الشباب في أعمال النظافة و ازالة القمامة من كافة شوارع المديرية، فالعمل يتم سويا مع مكتب وحدة النظافة ويعمل في الأصل 100 عامل.


مكافحة سوسة النخيل


اما العمل في مكافحة آفة سوسة النخيل الحمراء فهذا عمل كبير وجهد عظيم للحفاظ على أشجار النخيل المباركة من هذة الافة، التي دخلت إلى بلادنا من دول الجوار مؤخرا بعد إصابة النخيل بحشرة الدوباس، هنا شاهدنا عدد من العمال يعملون بجهد تحت اشراف مختص من مكتب الزراعة الاخ عيظة بن كليب، شاهدنا عدد من الأشجار النخيل بعد ان تم عمل الإجراء ات للوقاية من الإصابة الكاملة التي قدتؤدي الى نهايتها،.

مسك الختام

المشروع في مرحلته الثانية اعطى أسفر عن انجازات ومكاسب للمستفيدين والمجتمع عامة، منها تمكن عدد من المستفيدين لإنشاء مشاريع صغيرة لرفع مستوى انتفاع المجتمع منه،وتحسين وزيادة دخل الأسر وتوفير الإحتياجات الأساسية والبعض تمكن من تسديد الديون المتراكمة، الحد من البطالة واكتساب المستفيدين مهارات لكسب العيش، وزيادة الإنتاج الزراعي المحلي ورفع مستوى دخل المزارعين، المحافظة على أشجار النخيل وتحسين إنتاج التمور، وغيرها ،ويتطلع الجميع الى اعتماد المرحلة الثالثة لتنمية الأصول بما يعود بالنفع على المجتمع.