قضايا

السبت - 03 أبريل 2021 - الساعة 10:08 م

عدن / خاص

ناشد المحامي والناشط الحقوقي أحمد فيصل الأبي "جميع النشطاء والحقوقيين الاعلاميين إلى التعاطف مع والدة خالد وعلي محمد الرماح عقيل لمعرفة مصيرهما منذ خروجهما من البريقة قبل 6 سنوات ولم يعودا الى البيت ".

وأبلغت أم خالد وعلي صحيفة عدن تايم وخاطبت رئيس تحريرها للنشر لمعرفة مصيرهما وقالت ان خالد وعلي محمد الرماح عقيل ذهبا الى البريقة في أبريل 2015م لتعبئة بترول لسيارتهما اللنترا سوداء 2007 واثناء عودتهما الى بيتهما في حي ريمي بالمنصورة استوقفا بآخر نقطة في إنما وأختفى أثرهما.

وأبلغت أم خالد وعلي صحيفة عدن تايم وخاطبت رئيس تحريرها للنشر لمعرفة مصيرهما وردا على سؤال الصحيفة عما إذا كان هناك مخاطبات ومراسلات منها للسلطات المحلية والأمنية أكدت ابلاغها مقرات المقاومة وعمليات 22 مايو حينها ونشر صورهما في التواصل الاجتماعي ولم تجد ردا شافيا الى اللحظة.

ودعت الأم المكلومة كل السلطات في عدن محلية وأمنية تطمينها على ولديها خالد وعلي والكشف عن مصيرهما وقالت :خالد وعلي في قبضة من ؟ طمنوني.