منوعات

الإثنين - 05 أبريل 2021 - الساعة 08:57 م

عدن تايم / إرم نيوز

أحدثت أنباء اختراق إلكتروني جديد، عن طريق تطبيق واتساب، ضجة واسعة حول العالم، خاصة في ظل الأخبار المتسارعة عن اختراق حسابات وبيانات ”فيسبوك“ الأخيرة.

مع أن محاولات اختراق واتساب ليس شيئا جديدا، فقد شهدنا في الماضي، العديد من الهجمات، لكن الاختراق الجديد يختلف قليلا عن سابقيه في مدى خطورته، خاصة بالنسبة للمستخدمين الأقل اهتماما.

تأتي الخطورة بسبب تلقي المستخدم رسائل تطلب منه إرسال رمز التحقق الذي تتلقاه من جهة اتصال معروفة لك جيدا، يمكن أن تكون، على سبيل المثال، أحد أفراد الأسرة أو معارف آخرين.

ومع ذلك، تحدث المشكلة بعد إرسال هذا الرمز، والذي سيفتح للمهاجمين بوابة إلى حسابك، بحسب تقرير نشره موقع gizchina.

وتدور عملية الاحتيال الجديدة حول مبدأ ”استعادة حسابك:، فترسل الخدمة رمز التحقق OTP (كلمة مرور لمرة واحدة)، والتي يتم استخدامها للتحقق من الحساب، المشكلة هي إذا كان شخص ما قادرا على الحصول على هذا الرمز، فبالتالي، سيكون قادرا على السيطرة على حسابك بالتبعية.

ومع ذلك، فإن أسوأ شيء في هذا الاختراق هو أن مرسل الرسالة، جهة الاتصال الخاصة بك، لا يعرف أنه أرسلها لأن كل شيء يحدث في خلفية التطبيق بعد اختراقه.

فإذا تلقيت رسالة من جهة الاتصال الخاصة بك (صديقك أو قريبك) تطلب منك إعادة توجيه رمز OTP؛ اتصل بالشخص عبر الهاتف وأخبره أنه تم اختراق حسابه على واتساب، أيضًا، لا تشارك هذا النوع من التعليمات البرمجية التي تتلقاها من خلال الرسالة، ما يجنبك مشاكل محتملة.