اخبار وتقارير

الأحد - 11 أبريل 2021 - الساعة 11:40 ص

عدن تايم/ سماء الوطن

يستمر الإخوان في خذلانهم لمحافظة مأرب امام الهجمات العنيفة التي تشنها المليشيات الحوثية منذ أشهر.


حيث بقيت القبائل لوحدها تواجه المليشيات بينما فرت قيادات الإخوان من المحافظة ، وتلاشى ما يسمى بالجيش الوطني، وذلك ما دفع مشائخ قبليون وسياسيون من مأرب للتحذير من خطر الإخوان ومن خياناتهم المتكررة.


وفتح الشيخ القبلي المعروف ناصر غالب كعلان النار على حزب الإصلاح الذراع الأخواني في اليمن ، وحذر من خياناتهم وخذلانهم.


واعتبر الشيخ ان استمرار تحكم الإخوان في المواجهة العسكرية مع الحوثيين سيدفع لإنتصار محقق الحوثيين.

وأضاف كعلان أن إعلام حزب الإصلاح يصنع انتصارات وهمية مقابل تقدم يومي لمليشيا الحوثي في الجبهات، وذلك ما يجعل سقوط المحافظة أمراً متوقعاً بيد المليشيا.


وقال كعلان بأن هادي ومحسن والمقدشي وحكومة الشرعية "لا يهمهم سقوط مأرب بقدر ما يهمهم استمرار حروبهم المهزومة من عمران إلى صنعاء، وحتى بقية المحافظات".


ولفت، بان العجوز الأحمر والمقدشي ومن يتولون ملف المواجهة العسكرية ويستلمون دعما ماليا وعسكريا أنهم يتلاعبون في سير المعارك ولديهم مخططات خاصة بهم.


واعتبر كعلان ان توقف كل الجبهات ضد الحوثيين في مناطق مختلفة، وبقاء دورها فقط كالمتفرج على مأرب يعد خيانة كبرى .


ووجه الشيخ القبلي دعوة الى محافظ مأرب سلطان العرادة يطالبه فيها بسرعة عقد مؤتمر صحفي لتوضيح حقيقة ما يجري وما المطلوب،وقال ان كان ليس له من الامر شيء، فعليه أن يستعين أو يبرر للنتائج القادمة كأقل شيء.


ووصف تنظيم الإخوان بأنهم أساس السوء لهذا البلد وهم سبب كل ما يجري وسبب كل المأسي التي تمر بها البلاد..