اخبار وتقارير

الثلاثاء - 04 مايو 2021 - الساعة 12:01 ص

عدن تايم/ خاص

أكد منصور زيد رئيس الدائرة التنظيمية للامانة العامة إن إعلان عدن التاريخي في ٤ مايو ٢٠١٧م كان ثمرة جهود كبيرة اساسها إرادة شعب الجنوب وتضحياته الكفاحية التي خاضها منذ حرب ٩٤م على الجنوب.

ووصف زيد -في تناولة له عشية الذكرى الرابعة لاعلان عدن التاريخي  وللتذكير بهذا المنجز التاريخي للثورة التحررية الجنوبية- اعلان عدن التاريخي مرحلة  جديده ومتقدمة من النضال بتفويض اللواء عيدروس الزبيدي بتأسيس كيان جنوبي لادارة الجنوب والعمل على تحريره وبناء دولته المستقلة وهو ماتم  فعلا باعلان المجلس الانتقالي الجنوبي في ١١مايو ٢٠١٧م للقيام بمهمة تنفيذ بنود اعلان عدن التاريخي وعلى راسها ادارة الجنوب وتمثيله داخليا وخارجيا.

وحيا زيد في هذه المناسبة الجهود التي بذلت من قبل نخبة من الجنوبيين الذي عملوا ليل ونهار للوصول الى هذا المنجز الوطني الجنوبي سياسيا وعسكريا   والذي لم يكن وليد الصدفة  او ردة فعل وبدعم ومتابعة  من اللواء عيدروس الزبيدي خلال فترة عملهم حتى الاعلان والتأسيس لهيئات المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال : يتطلب الوقوف على عمل واداء المجلس في مختلف جوانبه التنظيمية والسياسية والعسكرية وتعزيز مسيرته النضالية نحو تحقيق الاهداف التي تبناها على عاتقه  انطلاقا من المسئولية التاريخية التي تضمنها اعلان عدن التاريخي في ٤ مايو ٢٠١٧م.