اخبار عدن

الأربعاء - 05 مايو 2021 - الساعة 10:49 م

عدن تايم / خاص

بعث محافظ عدن أحمد حامد لملس، طلب هام لوزارة الكهرباء والطاقة، بشأن محطة الرئيس الجديدة (محطة بترومسيلة) 264 ميجاوات التي يجري تأسيسها منذ عامين في عدن.

ووفقا لمذكرة رسمية حصلت عدن تايم على نسخة منها، فإن محافظ عدن طالب وزارة الكهرباء بتحديد موعد زمني لدخول محطة الرئيس للخدمة، لرفع توليد الطاقة في عدن التي تعاني عجزا كبيرا في التوليد.

واكد محافظ عدن في مذكرة طلبه أن وزارة الكهرباء مطالبة بتحديد موعد زمني محدد لدخول المحطة للخدمة، لاسيما بعد اجراء عمليات الاختبار والتشغيل التجريبي لها والتأكد من جاهزيتها للدخول في الخدمة.

وأوضحت مذكرة لملس ان المطالبة جاءت ايضا بعد الاتفاق على ربط المحطة وادخال جزء منها للخدمة مؤقتا الى حين الانتهاء من اعمال تركيب شبكات تصريف الطاقة وتركيب ما تبقى من مفاتيح ومحطات التحويل.

ودعا في ختام المذكرة، وزارة الكهرباء باحاطة المحافظ بالموعد الزمني التقديري المتوقع لإنتهاء عمليات الربط ودخول المحطة للخدمة، لاسيما مع اقتراب عدن من ذروة فصل الصيف وترقب اهالي المدينة دخول هذه المحطة للخدمة للتخفيف من حدة الانطفاءات وزيادة ساعات التشغيل مع زيادة توليد الطاقة.

يذكر ان وزارة الكهرباء ومؤسستها في عدن كانا قد صرحا في وقت سابق مطلع العام الجاري، ان جزء من محطة الرئيس وبقدرة 100 ميجاوات ستدخل للخدمة قريبا من خلال ربطها بمحطة الحسوة، كاجراء اسعافي مؤقت الى حين استكمال عمليات ربط شبكات تصريف الطاقة وتركيب المحطات التحويلية، لتدخل بعدها 264 ميجاوات من المحطة للخدمة وهي المرحلة الاولى التي المحطة التي تبلغ طاقتها التوليدية الاجمالية 500 ميجاوات.