اخبار عدن

الإثنين - 17 مايو 2021 - الساعة 10:15 م

عدن تايم / خاص

ألمح مسؤول محلي في العاصمة عدن الى إجراء جديد مرتقب سيتخذه المجلس الإنتقالي الجنوبي من اجل رفع المعاناة عن الشعب ووضع حد للتدهور الحادث في عدن.

وقال مدير عام مديرية دار سعد الدكتور أحمد عقيل باراس في تغريدة على تويتر رصدتها عدن تايم: "‏لن تصمت القيادة عن هذه الأوضاع المتدهورة التي وصلنا لها.. و أي خطوة قد يخطيها المجلس الانتقالي الجنوبي ستكون لصالح الشعب ومن اجل رفع المعاناة التي يعيشها المواطن".

وتابع: "وجميعًا نعرف ان ما يريده الشعب سيكون الانتقالي مع تطلعاته التي يريدها والمجلس ولد من الشعب ولن يكون إلا بصف شعبه".

وجاء حديث باراس في الوقت الذي تشهد فيه عدن تدهورا حادا في الخدمات الاساسية كالكهرباء والمياه، وارتفاع اسعار المشتقات النفطية واسعار رغيف العيش الروتي، فضلا عن الارتفاع المستمر وغير المبرر لكافة السلع والكماليات وسط انهيار قيمة العملة المحلية، وغيرها من الازمات المفتعلة التي فاقمت من الاوضاع المعيشية للمواطن.

ويعول الشعب الجنوبي على المجلس الإنتقالي لتحمل مسؤولياته، لرفع تلك المعاناة التي تزداد يوما بعد يوم، لاسيما عقب تنصل الحكومة الشرعية عن مسؤولياتها وهروبها من عدن، وترك المدينة تعاني الويلات والازمات التي معظمها مفتعلة من قبل أطراف وقوى يحلو للبعض تسميتها بالدولة العميقة.