من تاريخ عدن

الأحد - 30 مايو 2021 - الساعة 09:31 م

علوي بن سميط

البداية الفعلية لدولة الجنوب كانت في فبراير 1959م بأتحاد كيانات قائمة سميت دولة أتحاد أمارات الجنوب مكونة من : أمارة الضالع، مشيخة العوالق العليا، أمارة بيحان ، سلطنة العوذلي ،سلطنة الفضلي، سلطنة يافع السفلى وبعد عامين وتحديداً 1961م أنضمت إلى أتحاد الإمارات الجنوبية الكيانات : سلطنة لحج ، مشيخة العلوي والمفلحي، سلطنة الواحدي، ولاية دثينة ، سلطنة الحواشب، مشيخة العقربي، ومن 1962م تغير اسم الدولة الاتحادية إلى مسمى دولة أتحاد الجنوب العربي وانضمت إليه فيما بعد أيضاً عدن فيما لم تنظم إلى الاتحاد حضرموت بسلطنتيها ( الكثيرية والقعيطية) أو سلطنة ( المهرة) .
أتحاد الجنوب العربي بمختلف النظم السياسية المنظمة ألية ( سلطنة، أمارات، مشيخات، ) جميعها ترتبط بإتفاقيات ومعاهدات حماية- أستشارية مع بريطانيا وعند تأسيس الشكل الأول أتحاد أمارات الجنوب وقعت إتفاقية ومعاهدة الصداقة والحماية بين بريطانيا والإتحاد في 1959م وظلت سارية مع إضافات أكثر بعد قيام الجنوب العربي ودخول عدن في إطار الدولة(15) كيان دوله وحكومة سميت جميعها بولايات الجنوب العربي وكانت عاصمة الدولة تعرف ب( الاتحاد) وبنيت فيها مبان ومقرات الدولة والحكومة الاتحادية الفيدرالية من 1958م حتى 1960م .. وأبرزها مبنى الحكومة الفيدرالية ومبنى المجلس الاتحادي الذي تغير إلى مسمى المجلس الوطني في 1964م وهو بمثابة المجلس التشريعي - البرلمان - وتم ترتيب الحكومة والبرلمان بموجب الدستور الاتحادي أن يكون المجلس الوطني أو برلمان الجنوب من (94) عضو لكل ولاية (6) أعضاء ماعدا ولاية العقربي بتمثيل (عضو) واحد فقط وأعطي لولاية عدن (24) عضو وهو أكبر تمثيل لإعتبارات جمه بينها أتفاق ممثلي جميع ولايات الجنوب العربي والأنجليز ، وأقيمت محكمة عليا دستورية اتحاديه والسلطة التنفيذية أو الحكومة وعرف بالمجلس الأعلى يتكون من (14) وزير ينتخبهم المجلس الوطني - البرلمان - ورئاسة الحكومة دورية حددت بالتناوب للوزراء كل شهر؛ ومع هذا الشكل السياسي الذي ظهر بجنوب الجزيرة العربية دولة الجنوب العربي إلا أنها كدولة لم تكن عضواً بالجامعة العربية أو الأمم المتحدة !! بأعتبار الشؤون الخارجية من مسؤولية بريطانيا وأن الاتحاد هو تحت الحماية البريطانية بموجب أتفاقية بريطانيا والدول المؤسسة الأولى لشكل الاتحاد منذ 1959م وعلى الرغم من وجود حقيبة وزارية بمسمى الشؤون الخارجية !
وبوجود حكومة اتحادية وبرلمان وعلم وقضاء إلا أن كل الولايات ( السلطنات والإمارات والمشيخات ) في دولة أتحاد الجنوب العربي لها حكوماتها المحلية ومجالسها التشريعية وأعلامها وقضاءها وقواتها المحلية التي تتبع الجيش الفيدرالي الجنوبي الاتحادي وقوات حرس الاتحاد ولم تكن كما سبق الإشارة سلطنات حضرموت والمهرة في الإتحاد إلا أنه مع إعلان جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية في 1967م أضحت دول أو ولايات الجنوب العربي وحضرموت والمهرة بموجب أتفاق الجبهة القومية والأنجليز في جنيف في دولة واحدة أنضمت بعد أسابيع لجامعة الدول العربية والأمم المتحدة .

#علوي بن سميط