اخبار وتقارير

السبت - 05 يونيو 2021 - الساعة 11:03 م

عدن تايم/ خاص

قال مراسل وكالة الأنباء العالمية في اليمن اسوشيتد برس نقلا عن مصادر مقربة من بيئة ملف الأزمة اليمنية ان وفد المكتب السلطاني العماني يمكن أن ينجح في تحقيق فارق عن كل اللقاءات والمشاورات السابقة التي شهدتها سلطنة عمان مع الوسطاء الدوليين وخاصة الأمريكان وبعض الأطراف الأوربية منهم ممثلي مملكة السويد وبريطانيا بشأن الملف اليمني وايقاف الحرب في اليمن التي وصلت إلى طريق مسدود.

ولفت المراسل أحمد الحاج ، مراسل الوكالة عدة الى عدة عوامل وأسباب تبعث على التفاؤل منها ان الوفد الرفيع ، مبعوث جلالة السلطان هيثم بن فاروق البوسعدي، وبالتالي فإن قائد الجماعة عبدالملك الحوثي سيحرص على عدم تخيب أمال وتطلعات السلطان هيثم أضافة الى أسباب اخرى تناولة خص بها "عدن تايم" قال فيها ان الوفد السلطاني العماني في صنعاء لانقاذ  مايمكن إنقاذه.

وكتب المراسل احمد الحاج بهذا الصدد بأن "جهود حثيثة ومتسارعة من الأطراف الدولية والاقليمية لإيقاف الحرب في اليمن لأسباب داخلية في الولايات المتحدة الأميركية تضغط أدارة الرئيس الأمريكي جو بايدين لتحقيق تقدم في الملف اليمني بهدف ايقاف الحرب.
بعد تصريحات الخارجية الامريكية امس التي تحمل جماعة الحوثيين مسؤولية فشل مشاورات مسقط بشأن الازمة اليمنية وهي لهجة امريكية غير مسبوقة.
وبعد أتصال وزير الخارجية الأمريكي.... بنظيره العماني تناولت الشان اليمني.. وصل صنعاء اليوم وفد رفيع المستوى من المكتب السلطاني للاجتماع بقائد جماعة الحوثبين عبدالملك الحوثي وهذه اول زيارة لمسؤول عماني على هذا المستوى.

تعتقد مصادر مقربة من بيئة ملف الأزمة اليمنية ان وفد المكتب السلطاني يمكن أن ينجح في تحقيق فارق عن كل اللقاءات والمشاورات السابقة التي شهدتها سلطنة عمان مع الوسطاء الدوليين وخاصة الأمريكان وبعض الأطراف الأوربية مثل مملكة السويد والانجليزي... بشأن الملف اليمني وايقاف الحرب في اليمن التي وصلت إلى طريق مسدود.

يأتي هذا التفاؤل لعدة اسباب من ابرزها :

اولا-هذا الوفد الرفيع هو مبعوث جلالة السلطان هيثم بن فاروق البوسعدي، وبالتالي فإن قائد الجماعة عبدالملك الحوثي سيحرص على عدم تخيب أمال وتطلعات السلطان هيثم لكذا طلب، يمكن يؤدي إلى حلحله الامور وتجاوز التعقيدات والعودة إلى ألمشاورات وايقاف الحرب و إعادة فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة..

ثانيًا _ أما الجانب العماني فلن يغامر في أرسال الوفد السلطاني على هذا المستوى، اذا كان سيحصد الخيبة من زيارة صنعاء ولقاء زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي الذي يقدر كثيرا الموقف العماني.

ثالثاً - اما أهم المؤشرات الايجابية الأولية تتمثل في الإعلان الرسمي للزيارة والتغطية الإعلامية غير المسبوقة لوسائل الأعلام عن وصول الوفد السلطاني، ناهيك عن تصريحات الناطق الرسمي للجماعة وكبير المفاوضين محمد عبدالسلام عن الزيارة وابعادها.

خامسا _ لاشك ان قدوم الوفد السلطاني الرفيع إلى صنعاء يهدف إلى تحقيق مكاسب وأهداف سياسية عمانية، تتمثل في إيقاف الحرب في اليمن، واظهار قدرة ودور سلطنة عمان في التأثير في لعب أدوار محورية في السياسية الاقليمية والدولية.. لكنها أيضآ برغبة والحاح أمريكية، وهي بالطبع لأسباب تتعلق بالشان الداخلي الأمريكي... ثم لا ننسى ان مسقط لعبت دورا مهما في تقريب وجهات النظر بين الولايات المتحدة وإيران خلال الفترة التي سبقت مفاوضات فينا الجارية الان بشأن المفاعل النووي الايراني.

إذا كل تلك المعطيات وحاجه المنطقة إلى حالة من الاستقرار وخاصة من قبل عدد من الاطراف الدولية يمكنها ان تؤسس لوضع جديد في المنطقة، أقله تجنيب المنطقة شبح حرب أكثر اتساعا  و لو إلى حين..أذا ما تم استثناء الموقف الاسرائيلي.

يبقى القول ان الموقف الايراني من الجهود الجارية لإيقاف الحرب في اليمن يكتنفه الغموض لكنه بالتأكيد يفضل اولآ التوصل إلى أتفاق مع الأطراف الدولية بشأن المفاعل النووي الجاري في فينا ليقرر موقفه النهائي من مساعي ايقاف الحرب في اليمن.