منوعات

الأربعاء - 09 يونيو 2021 - الساعة 03:05 م

عدن تايم/سكاي نيوز

زعمت امرأة في جنوب إفريقيا أنها وضعت 10 مواليد دفعة واحدة، في حادث كان يفترض أن تكون الأكبر من نوعها في العالم، إذا تأكد الأطباء من ذلك، لكن يبدو ان هناك شكوك كبيرة حول حقيقة الرقم.

وكانت أخبار غوشايمه سيتهول (37 عاما) قد شغلت وسائل الإعلام في جنوب إفريقيا ومناطق أخرى في العالم، بعدما قالت إنها وضعت 7 أطفال و3 بنات في عملية قيصرية في مسستشفى بمدينة بريتوريا، الاثنين، كما يقول زوجها.
ومع ذلك، قالت حكومة جنوب إفريقيا إن لم تعثر على سجل يوثق كل هذه الولادات.
وطلبت مسؤولة حكومية من الجمهور المساعدة في الحصول على مزيد من المعلومات بشأن هذه القصة، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وكتبت على "تويتر": "نحن بحاجة إلى التحقق من هذه القصة وتقديم المساعدة إذا لزم الأمر".

وقال مزوانديل ماسينا، عمدة مدينة إكورهوليني، حيث يعيش الزوجان، إن البلدية تحاول معرفة مكان وجود الأسرة، ولكن دون جدوى.
وكان زوج غوشايمه، وهو عاطل عن العمل، قد أبلغ الصحفيين في بلاده عن ولادة التوائم العشرة، معربا عن فرحته بالأمر.
وتأتي هذه الواقعة بعد أقل من شهر على وضع امرأة مالية لتسعة توائم في المغرب.
وتزايدت الشكوك بشأن قصة ولادة 10 توائم في جنوب إفريقيا، إذ لم يتم الإعلان عن المستشفى الذي تمت فيه الولادة.
وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إنها لم تتحق من صحة القصة من مصدر مستقل.
وبدأت القصة من موقع إخباري محلي في جنوب إفريقيا، "بريتوريا نيوز"، الذي نقل عن تسوتيتسي سيتهول أن زوجته وضعت 10 توائم، سبع إناث وثلاثة ذكور.
وقال إنه سعيد للغاية ولا يستطيع الحديث أكثر.
وتحدثت الزوجة للصحيفة نفسها، وقالت إن الأطباء في البداية أبلغوها بأنها حامل بستتة توائم، لكن جرى رفع الرقم إلى ثمانية بعد مسح لاحق، وفي أثناء خضوعها للعملية القصيرية جرى اكتشاف مولودين آخرين.
ولم يوضح موقع "بريتوريا نيوز" حالة التوائم بعد الولادة، علما أنه كان أول موقع إخباري ينشر القصة.
وقالت "ديلي ميل" إنه ما من دليل على أن المرأة الجنوب إفريقية قد حطمت الرقم القياسي العالمي.