اخبار وتقارير

الخميس - 10 يونيو 2021 - الساعة 08:27 م

مارب/ عدن تايم

نشر نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي صورا صادمة لمعبد الشمس" أوام" الذي يعتبر جزءا من مملكة سبأ في اليمن.

وتعرض معبد أوام الذي يقع بالقرب من مدينة مأرب للنهب والتخريب، وباتت الجزء منه مطمورة بالرمال ولا تتواجد فيه حراسة لحمايته.

وأطلق صالح إسماعيل، هو مدير مؤسسة شاب شغوف بالآثار ويعيش في منطقة مأرب حملة على وسائل التواصل الاجتماعي يطلب خلالها من الشباب بالأساس تنظيف هذا المعلم والاعتناء به.
يعود تاريخ تشييد معبد أوام الذي يطلق عليه أيضا اسم "محرم بلقيس" إلى ثلاثة آلاف سنة خلت. وخصص هذا المعبد لـ"المقه" وهو إله القمر الذي يعد إله مملكة سبأ القديمة.
وقد قام باحثون أمريكيون بعمليات حفر في هذا الموقع منذ سنة 1951. وتم استخراج ما يقارب 300 منحوتة صخرية لرسومات بلغة مملكة سبأ (لغة اليمن القديمة) ومن ثم دراستها. هذه الصخور لها أهمية كبيرة لأنها تؤرخ للحروب والاتفاقات التجارية واتفاقات السلام والعلاقات الخارجية لمملكة سبأ مع بقية الممالك.

وتغطي الاتربة المنحوتات الصخرية القديمة التي نقشت قبل ثلاثة آلاف عام والتي باتت مرمية على الأرض جنبا إلى جنبا مع القوارير البلاستيكية. كما شوه أشخاص الأساسات بكتابة أشياء عليها باستخدام الأقلام.