اخبار وتقارير

الجمعة - 11 يونيو 2021 - الساعة 10:36 م

عدن تايم / إرم نيوز

أكد مصدر مسؤول في المجلس الإنتقالي الجنوبي أن "الشروط التي قدمها طرف في الشرعية اليمنية هي شروط غير مقبولة".

واوضح المصدر لإرم نيوز ان المجلس الإنتقالي الجنوبي" يحث الحكومة على العودة الى عدن دون اي شروط للقيام بمهامها في خدمة المواطنين ووضع حد للازمات والانهيارات في الخدمات والعملة، لكن هناك طرف يدفع لعرقلة عودتها من خلال وضع شروط غير مقبولة من الإنتقالي وشعب الجنوب ".

ولفت المصدر ان "الاشقاء في المملكة السعودية يبذلون جهودا للدفع بتنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق الرياض، وقبل ذلك عودة رئيس الوزراء وحكومته الى عدن باسرع وقت".

وكانت مصادر يمنية تحدثت الجمعة، ان الوفد الحكومي المفاوض لإستكمال تنفيذ إتفاق الرياض، وضع شروط ومطالب جديدة من اجل عودة الحكومة الى عدن للقيام بمسؤولياتها، ومنها مغادرة قيادات الصف الاول في المجلس الإنتقالي عدن، وإدخال ألوية الحماية الرئاسية، وخروج كافة القوات الأمنية والعسكرية الجنوبية من عدن، وهي الشروط التي رفضها الانتقالي ووصفها بأنها غير مقبولة.

وتجرى في السعودية منذ اسابيع جولة جديدة من المباحثاث غير المباشرة برعاية الجانب السعودي، بين الحكومة اليمنية والمجلس الإنتقالي الجنوبي، في سبيل إستكمال تنفيذ ما تبقى من بنود إتفاق الرياض الذي جرى التوقيع عليه في أواخر العام 2019.