اخبار عدن

الإثنين - 14 يونيو 2021 - الساعة 09:55 م

عدن تايم / كرم أمان

أطلق العديد من المواطنين والناشطين الحقوقيين على منصات التواصل الإجتماعي مناشدة عاجلة ومهمة بشان الأستاذ الفاضل والتربوي القدير عمر السيد مربي الاجيال والمدير السابق لثانوية لطفي جعفر امان في العاصمة عدن، والذي تدهورت حالته الصحية كثيرا في الأونة الأخيرة وبات يعاني أمراض مزمنة عدة منها السكر وفشل كلوي.

وأصبح الأستاذ عمر السيد بحاجة ماسة اليوم الى جلستين في الاسبوع لعمل غسيل للكلى وفقا لتقارير طبية والأطباء المتابعين لحالته الصحية.

وعلى الرغم من مكانة هذه القامة التربوية والهامة العلمية الكبيرة في عدن وما يتمتع به من محبة وإحترام وتقدير من الشباب والأجيال التي تخرجت على يده وخلال فترة عمله كمدير ثانوية لطفي جعفر أمان التي تحولت في عهده الى ثانوية نموذجية يضرب بها المثل وأفنى عمره في العملية التربوية والتعليمية، وعلى الرغم من كل ذلك، الا انه يعاني اليوم إهمالا وتجاهلا بل وتعنتا من جميع الجهات.

إكتظ عصر اليوم مركز غسيل الكلى في مستشفى الجمهورية الحكومي في مديرية خورمكسر بالعشرات من الشباب برفقة الأستاذ عمر السيد الذي أحضره نجله للمركز لتنفيذ جلسة غسيل لكليتيه كالعادة ، ويملأه التفاؤل والعشم والامل الذي قطعه له بعض المسؤولين في وزارة الصحة أمثال مدير مكتب وزير الصحة عبدالناصر النمير والوكلاء علي الوليدي وإشراق السباعي، بشأن إقناع مديرة المركز لإستمرار قبوله وضرورة عمل له جلسة غسيل كحالة إنسانية طارئة اليوم ، وذلك بسبب رفض مديرة المركز نبيهة باماجد إستقباله بحجة عدم وجود كراسي شاغرة في وقت العصر، على الرغم من وجود مقاعد فارغة حينها كما يظهر في الفيديو، ومطالبتها لأسرة الأستاذ عمر السيد بالذهاب الى مستشفيات اخرى مثل عبود او الصداقة، قبل ان تقول لاحقا على مضض وبعد تلقي سيل من الاتصالات انه يجب ان يحضر المريض الساعة 5 فجرا دون مراعاة لحالته الصحية الطارئة.

كما يسمع في الفيديو صوت احد الشباب الناشطين وهو يتحدث بحرقة وألم عن ما وصفه بعنجهية وصلف وتعنت مديرة المركز وحججها غير المنطقية، متهما إياها بأنها تحجز المقاعد بفلوس (رشوة) وهو سبب رفضها لإستقبال الأستاذ عمر السيد. حد قوله

تواصلت عدن تايم مع الكثير من المسؤولين ومنهم وزير الصحة قاسم بحيبح ومدير مكتبه عبدالناصر النمير والوكلاء علي الوليدي و اشراق السباعي، ووعد جميعهم بالقيام باللازم، مؤكدين أن المشكلة تكمن عند مديرة المركز وكان يفترض إستقبال الحالة اليوم وعمل جلسة غسيل لها وابلاغها بضرورة ترتيب وضعها ومواعيدها خلال الجلسات القادمة و عدم رفض الحالة اليوم واعادتها كما حدث.

كما تلقت عدن تايم رد غريب ومفاجئ من أحد هؤلاء المسؤولين المذكورين، والذي صدمت به الصحيفة ومحررها، عندما قال: "هذه نبيهة دولة لحالها وما تحترم أحد" حد قوله حرفيا.

كذلك تواصلت عدن تايم مع محافظ عدن احمد لملس، وشرحت له المشكلة، ولكن لم تتلقى رد حتى اللحظة، حاولت الصحيفة ايضا التواصل قبل ذلك مع مديرة المركز نبيهة باماجد عبر اتصالات ورسائل لكنها لم تكلف نفسها بالرد علينا.

تواصلنا في عدن تايم ايضا مع الجمعية الوطنية بالمجلس الإنتقالي وبالاخص فاطمة العاقل وصخر الحالمي الذين لم يألوا جهدا في تقديم وعمل كل ما يستطيعون عمله، واكدوا أن القضية قضيتهم وتهمهم ولن يذخروا جهدا فيها، حيث ابلغت الصحيفة الاستاذة فاطمة العاقل قبل قليل أنهم تمكنوا من ترتيب موعد له للغسيل في مستشفى عبود، حد قولها، حيث يبدو أن مديرة مركز الغسيل في الجمهورية مستمرة في تعنتها ورفضها ولم تتمكن اي جهة من إثناءها عن صلفها!!

ينتظر الأستاذ عمر السيد وذويه ومحبيه، وقفة جادة وحازمة من الجميع، كما ننتظر جميعا تدخل حقيقي وحاسم من المسؤولين المعنيين وكل من لديه القدرة لتحمل مسؤولياته الإنسانية اولا والصحية والإجتماعية تجاه هذه القامة التربوية الكبيرة. أنقذوا التربوي الفاضل عمر السيد من عبث إدارة مركز غسيل الكلى بمستشفى الجمهورية " فيديو "