اخبار وتقارير

الجمعة - 18 يونيو 2021 - الساعة 01:29 م

عدن تايم/ خاص

هُنالكَ مؤامرة خبيثة تُحاك في بعض محافظات الجنوب( حضرموت والمهرة) من قِبل وزير الداخلية المدعو ابراهيم حيدان و عسكريين متخفّين تحت مظلة شرعية الاخوان يتبعونَ السفّاح و المُجرم(علي محسن الاحمر) ، هدفهم تمدد عصابات المنطقة العسكرية الأولى و معسكراتها الداعشية و شيطنة النُخبة الحضرمية و اقتلاعها ،كونها من طردت مُعسكرات داعش و القاعدة في حضرموت المُكلّا.

وصرح العميد عبدالدائم الشعيبي " الشرعية لا يعجبها أي استقرار أمني في الجنوب، وهي تعمل بكل ما أوتيت من إمكانيات ومقدرات في سبيل إشغال الجنوب بالفوضى والمشاكل الأمنية، ومعاقبة المواطن بالخدمات الضرورية كالكهرباء والماء والرواتب حتى يتسنى لها فرض إرادتها في عودة الوحدة الميتة والذي يرفضها شعبنا بكل قوة.

واضاف " تحركات المدعو حيدان الاستفزازية في بعض محافظات الجنوب إلا جزءا من هذا المخطط القذر وخطوة نحو ضرب الأمن والاستقرار في المدينة.