اخبار وتقارير

السبت - 17 يوليه 2021 - الساعة 06:34 م

عدن تايم/خاص:

في الذكرى السادسة لعملية السهم الذهبي التي انطلقت في الرابع عشر من يوليو عام 2015م يتذكر أبناء وشباب اليمن البطولات التي سطرت بدمائهم تاريخا جديدا للمدينة والبلاد بأكملها حيث ضربوا أروع البطولات الخالدة للتحرير وطرد مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا.

ففي ذلك اليوم كانت قوات التحالف العربي وعلى رأسها القوات المسلحة الإماراتية تتوج ملاحمها مع المقاومة الجنوبية بإعلان تحرير عدن بشكل كامل وطرد مليشيات الحوثي التي اجتاحتها أواخر مارس عام 2015

وذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال هاشتاج تحت مسمى السهم الذهبي ببطولات القوات الإماراتية في اليمن ودورها في تقديم عشرات الشهداء في الدفاع عن الأرض اليمنية وتحريرها من المليشيات الحوثية .

وترحم المشاركون في الهاشتاج على الشهداء الإماراتيين الذين امتزجت دمائهم الزكية بالدماء اليمنية وتوحدت غاياتهم في المد الفارسي والمشاريع الإيرانية التخريبية في اليمن.

وأكد الناشطون عبر الهاشتاج ان اليمنيين لم ينسوا الدعم الإماراتي ووقوف الإمارات إلى جانب اليمن وتحرير المحافظات الجنوبية من البلاد, حيث مازالت الإمارات مستمرة في دعم القوات اليمنية لمختلف أنحاء اليمن لمواجهة الانقلابيين وقال الناشطون عطاءات الإمارات وعدم تأخرها في تقديم أرواح أبناءها في سبيل الوقوف إلى جانب اليمنيين بتقاعس عدد من القوى السياسية اليمنية التي عجزت عن الوقوف في وجه المليشيات بل ذهبت تتآمر مع مليشيات لحوثي ضد أبناء اليمن معتبرين ان تلك المرحلة كانت عصيبة وإحدى جولات المواجهة الربية ضد تمدد المشروع الإيراني وحملت فيها الإمارات وقواتها المسلحة مهمة الانتصار للحلم العربي ابتداء من معركة السهم الذهبي.