من تاريخ عدن

الثلاثاء - 20 يوليه 2021 - الساعة 01:45 م

إعداد : بلال غلام

كانت عدن من بلدان الديموقراطيات الشائعة في المنطقة وكان لها مجلسها التشريعي الخاص الذي يقوم بتشريع كافة القوانين في البلاد وتُطبق على الجميع مسئولاً كان أو مواطن عادي. وأحد تلك القوانين التي شُرع لها في هذا المجلس هو (القانون الخاص بشأن الدبائح في البيوت) والذي قد ينظر إليه البعض في زمننا هذا من القوانين التي لاتحتاج إلى كل هذه الضجة, إلا أنه في تلك الفترة لم يكن هناك شئ أسمه صغير أو كبير في دستور عدن وقوانينه, كل الأمور التي تخص المواطن والبلاد حينها كانت صغيرة أو كبيرة يتم مناقشتها في المجلس التشريعي والتصويت عليها ليصبح قانوناً نافداً.

وبحسب وثائق المجلس التشريعي, تقدم النائب علي عبدالله باصهي بمقترح للمجلس بأن يتم الإبقاء على عادة أهل عدن بخصوص ذبح الماشية في المنازل، لأنه في العام 1960م كان المجلس التشريعي بصدد القيام بمناقشة مشروع قانون يمنع ذبح الماشية في المنازل, وبعد مناقشة المقترح والتصويت عليه بفارق صوتين من قبل النواب أصبح قانوناً نافذاً في مدينة عدن, ونص القانون على (السجن لمدة شهرين أو غرامة 500 شلن لكل من يذبح الماشية في بيته دون إذن سابق من البلدية)..

بلال غلام حسين

١٩ يوليو ٢٠٢١م