من تاريخ عدن

الخميس - 19 أغسطس 2021 - الساعة 12:50 ص

إعداد/ وضاح عبدالله

بعد أن باءت كل محاولات أسطول المماليك بالفشل للسيطرة على عدن في 12 أغسطس 1516م وحين فتحت سفن المماليك نيران مدافعها على عدن، دارت معارك شرسة عند جبل النوبة (أحد جبال صيرة) والمماليك اسفل قلعة صيرة فهزم العدنيون المماليك هزيمة عظيمة، وقتلوا منهم جمعاً كثيراً، وجرحوا آخرين و انسحب المماليك لمراكبهم، وتحصنوا فيها.

وعندما دبّ اليأس في قوات المماليك انسحبت السفن دون تحقيق أهداف الحملة للتزود بالماء ولمعاودة الكرّة في اقتحام عدن.

ورست السفن الغازية بتاريخ 19 أغسطس 1516م- أي في مثل هذا اليوم قبل 505 أعوام لقرية الرُباك (الحسوة حالياً)- للتزوّد بالماء.
وهناك كان بإنتظارهم أمير عدن الجسور للدولة الطاهرية الأمير مرجان الظافري وأعدّ لهم كميناً محكماً للقضاء على ما تبقى من قواتهم فثارت عليهم قوات عدن و أعملوا فيهم القتل، وقُتل منهم فوق الأربعين جندي.
وهناك انتهت محاولة المماليك لغزو عدن وفرّ أسطولهم محملاً بالجرحى وذُل الهزيمة، وبقتْ عدن شامخة تُلقّن كل غازي دروساً في الصمود.