اخبار محافظات اليمن

الخميس - 23 سبتمبر 2021 - الساعة 07:55 م

عدن تايم/خاص.

اعتبر المتحدث باسم القوات المسلحة الجنوبية والأمن المقدم/محمد النقيب، أن المعركة مع الحوثي وخيانات الإخوان، تقودنا جميعا للتخندق دفاعا عن الجنوب، وتجمعهم على موقف وهدف واحد بقيادة الزبيدي.
وقال النقيب عبر حسابه على فيسبوك : "معركتنا ضد الحوثي وخيانات الاخوان الخادمة لمشروعه الايراني، تقودنا جميعا للتخندق دفاعا عن الجنوب ومكتسباته وانجازاته، تحدد تموضعنا المصيري بالإلتفاف حول قواتنا المسحة الجنوبية وقيادتنا العليا ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي".
وأضاف: "لقد جمعتنا هذه المعركة الوجودية على صعيد وموقف وهدف واحد كما كنا بالامس وكما ينبغي ان نكون ، مؤتلفين لا مختلفين، رفاق سلاح لا فرقاء كما يريد الاعداء".

ويأتي تعليق النقيب، في الوقت الذي يتواصل مسلسل التواطؤ الإخواني مع مليشيات الحوثي الموالية لإيران، والتي مكنها التقدم تجاه محافظة شبوة الجنوبية والسيطرة على ثلاث مديريات خلال الأيام الماضية، وسط إنهيار وانسحاب القوات والمليشيات الإخوانية المحسوبة على الشرعية، بالإضافة إلى تمكينها من التقدم تجاه محافظة أبين.

يشار إلى أن هذا التقدم الحوثي والتهديد الخطر للجنوب، بالإضافة إلى محاولة بعض الخلايا استغلال احتجاجات شهدتها عدن والمكلا لنشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار، استدعت من المجلس الانتقالي الجنوبي، إعلان حالة الطوارئ في عموم الجنوب، والتعبئة العامة للقوات المسلحة الجنوبية ورفع الجاهزية القتالية القصوى للدفاع عن الجنوب من محاولات الغزو الحوثي والقوى المتآمرة معها.

واليوم الخميس، اعتبرت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي - في الاجتماع الذي عقدته برئاسة الزبيدي - ما حدث في بيحان العليا يأتي كمقدمة لمؤامرة خبيثة ضد محافظة شبوة وأبنائها، والتي تُنذر بتسليم ميليشيا الإخوان للمحافظة كلها لميليشيا الحوثي، مؤكدة أن تلك المؤامرة المفضوحة لن تمر مرور الكرام، وسيكون للمجلس الانتقالي الجنوبي، والقوات المسلحة الجنوبية، ومعهما شعب الجنوب الأبي ردهم الصارم، والحازم، باعتبار أن شبوة تُمثل العمق الاستراتيجي لدولة الجنوب الفيدرالية القادمة.