اخبار وتقارير

الثلاثاء - 12 أكتوبر 2021 - الساعة 03:27 م

عدن تايم/ خاص

أكد عبدالرحمن التركي مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين ان العديد ليسوا بحاجة للنزوح وآخرون يشكلون عبئا على العاصمة عدن في مختلف مجالات الخدمات.

واوضح التركي في حديث لبرنامج المشهد الجنوبي بعنوان "ظاهرة النزوح اليمني وخطورتها على الجنوب من قناة عدن المستقلة الذي يقدمه الاعلامي وليد باكدادة ، اوضح التركي ان الوحدة التنفيذية مهامها محددة في إدارة هذا الملف الانساني ويستدعي عون كبير من المنظمات الدولية.

وأكد التركي ان الدولة معنية بدرجة رئيسية في ايلاء الاهتمام للنازحين الذين يتوافدون يوميا الى العاصمة عدن فيما القدرة الاستيعابية لهم محدودة مشيرا الى اهمية اعلام الوحدة التنفيذية بالمناطق المحررة التي ينتمي اليها النازحين لاعادتهم.

ووضع التركي في سياق حديثه مشاريع خطط مستقبلية تتعلق بالنزوح وتخطيط الارض ومخيمات ودمج النازحين في مساحات محددة وتوثيق هوياتهم.

وأشار  لبرنامج المشهد الجنوبي نصر هرهرة - رئيس المركز الوطني للدراسات والتنمية ان في العام 2020 وصل عدد النازحين اليمنين في العاصمة عدن الى 172 ألف، ناهيك عن اللاجئين الصومال والأفارقة.
ولفت الى ظاهرة ملفتة بوجود نازحين لديهم من القدرات والامكانات بشراء الاراضي والعقارات واسهموا الى حد كبير في ارتفاع ايجارات المساكن في عدن.

وأظهر المتحدثون للبرنامج مظاهر عبثية للنازحين والاستيطان في محيط حقول آبار المياه التي تغذي مدي يات العاصمة عدن وتحويل محيطها الى أماكن موبؤة مما يهدد حياة المواطنين ازاء مخلفاتهم في المنطقة وطالبوا بتحرك كل السلطات لوقف عبث النازحين في أماكن ايواءهم.