اخبار عدن

الأربعاء - 13 أكتوبر 2021 - الساعة 09:16 م

عدن تايم / خاص

يلف الغموض، شركة عدن نت، واجراءاتها الاخيرة بشأن بيع شرائحها للجمهور، عبر التسجيل في موقعها وفق شروط معينة.

ويوم الاحد الماضي، دشنت عدن نت عملية التسجيل في موقعها لبيع دفعة من شرائحها التي ظلت لسنوات تبيعها مع المودمات سرا ومن تحت الطاولة، مع ازدهار تجارة السمسرة بالبيع وبالريال السعودي، حتى تجاوز سعر المودم مع الشريحة في السوق السوداء 3500 ريال سعودي.

لكن سرعان ما عبر الاف المواطنين عن استياءهم، جراء عدم قدرتهم على التسجيل في موقع عدن نت للحصول على شريحة، وذكروا انهم لا يستطيعون الدخول للموقع ولا تظهر لهم شاشة التسجيل، وعزت عدن نت ذلك الخلل جراء وجود ضغط كبير على الموقع.

ومع كل ذلك، فان الغموض مازال يلف عدن نت واجراءاتها، حيث ان الشركة ولليوم الرابع تقوم بفتح التسجيل عبر موقعها لساعات محدودة لا تتعدى 5 ساعات فقط، بينما لم تكشف عن العدد المطلوب تسجيله من الجمهور ، او عدد الشرائح التي بحوزتها وتريد بيعها، او حتى قيمة الشريحة.

كما لم تكشف الشركة عن موعد بيع الشرائح وتسليمها للجمهور، مكتفية بالقول ان البيع وتسليم الشرائح للجمهور سيتم خلال الشهر الجاري، بعد اكتمال العدد المطلوب للتسجيلات وعمليات الفرز والتحقق، لكن الشركة لم تكشف او تتحدث عن آلية اختيار المواطنين المتوفقين، وغيرها من الاستفسارات التي زادت من غموض الاجراءات، بل وزادت من فرضية وجود تلاعب بالامر.

في غضون ذلك، اكدت مصادر لعدن تايم ان لدى شركة عدن نت 5 الاف شريحة فقط، ومع ذلك فان الشركة تنوي بيع 1000 او 1500 شريحة منها حاليا، حتى لا يتسبب ذلك بضغط كبير على الشبكة.

واشارت ان ما يتبقى من الشرائح ربما يتم بيعها من تحت الطاولة كالعادة، او تخصيصها للمرافق والمؤسسات العامة والخاصة، مؤكدة ان هناك زيادة مرتقبة في اسعار باقات عدن نت.

يذكر ان وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ليس لديها اي معلومات دقيقة عن ماتقوم به شركة عدن نت من اعمال، كما لم يتم اشراك الوزارة او ابلاغها باي تفاصيل عن عملية بيع دفعة من شرائح عدن نت مؤخرا، حيث تواصلت عدن تايم مع اكثر من مصدر مسؤول في الوزارة، واكد ان الوزارة ليس لديها اي علم بذلك ولا تعلم بكثير من تفاصيل واعمال وحسابات وايرادات عدن نت، في رد صادم واثار دهشة واستغراب الكثيرين.