اخبار رياضية

الخميس - 14 أكتوبر 2021 - الساعة 12:44 ص

عدن تايم/ متابعات :

رغم النتائج الطيبة للمنتخب البرازيلي، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022، وحفاظ الفريق على سجله خاليا من أي خسارة حتى الآن، إلا أن هناك حالة من عدم الرضا عن الأداء خلال الفترة الأخيرة، لا سيما في مواجهة كولومبيا التي انتهت بتعادل سلبي.

وسيكون "السيليساو" على موعد مع اختبار آخر قوي، عندما يستضيف فجر الجمعة (ت ج) منتخب أوروجواي، الذي يعاني من تراجع النتائج بتعادل سلبي أمام كولومبيا أيضا، ثم خسارة كبيرة على يد الأرجنتين بثلاثية نظيفة.

وتغرد البرازيل، المنتخب الوحيد الذي شارك في جميع نسخ كأس العالم، في صدارة الترتيب برصيد 28 نقطة من 10 مباريات، وتبتعد بفارق 6 نقاط عن الغريم التقليدي الأرجنتين.

وبسبب الأداء الباهت لـ"الكناري" في المباريات الأخيرة، يواجه المدير الفني أدينور ليوناردو باتشي "تيتي" انتقادات كبيرة في البرازيل.

وقد يدفعه الظهور الخافت في مباراة كولومبيا الأخيرة، لإجراء تغييرات عديدة على الشكيل الأساسي، والدفع ببعض اللاعبين الشباب الذين لازموا مقاعد البدلاء، لكنهم كانوا حاسمين لدى مشاركتهم، وأبرزهم الثنائي أنتوني ورافينيا.

وقد يشغل رافينيا، مهاجم ليدز يونايتد، مكان جابرييل باربوسا "جابيجول".

أما في الدفاع، فاستخدم تيتي في التدريبات إيمرسون رويال، لاعب توتنهام، في مركز الظهير الأيمن بدلا من دانيلو، وفي قلب الدفاع الثنائي تياجو سيلفا ولوكاس فيريسيمو، بدلا من ماركينيوس وإيدير ميليتاو.

أما التغيير الآخر فسيكون بدخول أنتوني، مهاجم أياكس أمستردام، بدلا من جابرييل جيسوس.

مرحلة حرجة

على الجانب الآخر، يدخل "السيليستي" المباراة وفي جعبته 16 نقطة، يحتل بها المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة بشكل مباشر للمونديال.

وتمر كتيبة المدرب المخضرم، أوسكار واشنطن تاباريز، بمرحلة حرجة لا تقدم فيها النتائج المرجوة، حيث خسرت في آخر مواجهتين 5 نقاط كاملة.

وقد يشهد تشكيل أوروجواي بعض التغييرات أيضا، في المباراة المقبلة التي سيحتضنها ملعب (أمازون أرينا).

فمن المرجح أن يلعب مهاجم مانشستر يونايتد، إدينسون كافاني، الذي اعتاد المشاركة في الشوط الثاني في المباريات الأخيرة، منذ البداية ليجاور النجم الآخر لويس سواريز، بدلا من بريان رودريجيز، بينما سيغيب مدافع برشلونة رونالد أراوخو للإصابة.

كما سيغيب أيضا عن مباراة البرازيل، صانع ألعاب ونجم فلامنجو البرازيلي، جورجيان دي أراسكاييتا، للإصابة التي تعرض لها خلال مباراة كولومبيا.

وستكون المباراة المقبلة هي الأولى لمنتخب السامبا أمام جماهيره، منذ تفشي جائحة كورونا في مارس/آذار 2020.

وفي ضوء هذه المعطيات، من المرجح أن يبدأ المنتخبان بالأسماء التالية:

البرازيل: أليسون بيكر وإيمرسون رويال ولوكاس فيريسيمو وتياجو سيلفا وأليكس ساندرو وفابينيو وفريد ولوكاس باكيتا ونيمار دا سيلفا ورافينيا وجابرييل جيسوس.

أوروجواي: فرناندو موسليرا ونانديز وسيباستيان كواتيس ودييجو جودين وخواكين بيكيريز وفيديريكو فالفيردي وماتياس فيتشينو ورودريجو بينتانكور ونيكولاس دي لا كروز ولويس سواريز وإدينسون كافاني.