خبر في صورة

الخميس - 14 أكتوبر 2021 - الساعة 01:34 م

علوي بن سميط

في سيؤن دور للضيافة منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي وهما بيتان ملكية خاصة خضع لقانون التأميم آنذاك.

دار الضيافة رقم 1. الاوسع واستخدم لضيافة وسكن قيادات الحكومة والمنظمات الجماهيرية والشخصيات العربية والاجنبيه كنزل ومجهز بالاثاث وسعة الغرف يقع في سيؤن شرقا ويطل على شارعين واسعين حاليا يؤديان الى المجمع الحكومي ودار الرئاسة ومن اهم الاحداث التي احتضنها دورات تحديث من اساتذة اكاديمين لاعضاء المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الذين ينقلون على مجموعات من عدن وكان آخرها 84م و85م كما استكملت فيه محادثات عدن _ سيؤن بين علي ناصر وعلي عبدالله صالح نوفمبر 1981م واقيمت فيه افطارات شهر رمضان للشخصيات والاعيان بالوادي والصحراء حتى 1990م وفي 2005م اشترته السلطات المحليه ابان المحافظ الراحل عبدالقادر هلال من ملاكه كي يستمر دار ضيافة وفي 2009م تم تحويله كمقر لاحد الاجهزة اليمنية الاستخباراتية وفي 2014م تعرض لقذائف ومفخخات ولايزال قائما الى اليوم كما في الصورة رقم 1. وهي جهته الشرقية.

اما الدار الثاني للضيافة رقم 2. ومازال قائما يقع في شارع السينما شرقي شارع الجزائر كما في الصورتين برقم 2. # علوي بن سميط