ثقافة وأدب

السبت - 16 أكتوبر 2021 - الساعة 11:53 م

ناصر بحّاح

أتوقُ أنْ أراكِ في مَنامي مَرَّتينْ:

مَرّةً ، وأنتِ في مِرْآةِ أحلاميْ،
وأُخْرىٰ حِيْنَ أصحو،
وأنتِ علىٰ أعتابِ قلْبيْ تَهتِفينْ:
تعالَ ياحياتي،
ياوهْجَ الليالي الحالِماتِ
إنيْ أُحِبُّكَ ألفَ مَرّةٍ ومَرّةْ
ياكُلَّ أحلامي،
وشدوَ صبابتي،
رباباتُ الهوىٰ أنتَ،
وأعذبُ مَنْ تَغنىٰ بالحنينْ
ياسِرْجَ الأماني،
يامَرْكبَ الابحارِ،
إلىٰ الشَطِ الأمينْ،
خُذْني إليكْ
نبْضةً في خافِقيكْ
خَفْقةِ القلْبِ المُعَنىٰ،
خَفْقةِ الرِّمِشِ اليَمينْ
فأنتَ،إيهِ ياأنتَ
ياحُبَّ الخوالي الحالياتِ
مِنْ اللياليْ والسنينْ!!.

(ناصربحَّاح).