ثقافة وأدب

الأحد - 24 أكتوبر 2021 - الساعة 11:56 ص

وكالات

‏واقعة مثيرة شهدتها دوائر الأدب في ‎#إسبانيا، بعدما تم الإعلان عن فوز كاتبة إسبانية بجائزة "‎#بلانيتا_الأدبية" التي تعتبر إحدى أرفع الجوائز الأدبية في العالم، البالغ قيمتها مليون يورو، لكن عند تسليم الجائزة ظهر بدلًا منها 3 رجال تبين أنهم كتبوا المؤلفات باسم مستعار لأربعة أعوام. .

‏وقالت صحيفة واشنطن بوست إنه خلال حفل منح جائزة بلانيتا الأدبية البالغة مليون يورو للكاتبة مولا عن فيلمها التاريخي الجمعة الماضية، صعد إلى المنصة ثلاثة رجال ليحصلوا على الجائزة، ليتبين أن مولا لم تكن أستاذة تكتب تحت اسم مستعار، كما ادعت وإنما أعمالها كانت نتاج أعمال هؤلاء الكتّاب.

‏وأضافت الصحيفة أن مولا في الحقيقة هي خورخي دياز وأغوستين مارتينيز وأنطونيو ميرسيرو، وهم كتاب سيناريو تلفزيونيون إسبان في الأربعينات والخمسينات من أعمارهم.

‏بدورها نقلت صحيفة فاينانشيال تايمز عن خورخي دياز قوله: "مثل كل الأكاذيب التي نقولها، كارمن مولا ليست أستاذة جامعية، ونحن ثلاثة أصدقاء قررنا يوماً ما قبل أربعة أعوام دمج موهبتنا في سرد قصة".

وأشار إلى أنهم اختاروا الاسم عن طريق الصدفة، دون التفكير في جنس الاسم أو الآثار المحتملة.

‏وحتى تكون الحبكة قوية، رفضت الكاتبة في مقابلات، وكانت تكتفي بالرد على أسئلة الصحافيين عبر البريد الإلكتروني، حتى موقعها الإلكتروني ليس به إلا صورة واحدة لها، ولكنها تدير ظهرها للكاميرا، بحسب صحيفة واشنطن بوست.