تحقيقات وحوارات

الأربعاء - 17 نوفمبر 2021 - الساعة 11:51 م

رصد / عدن تايم

محللون يقرأون زيارة الرئيس الزبيدي:

المملكة تسعى لتدارك أي إنهيار لإتفاق الرياض

البحث عن حلفاء جدد بعد فشل الشرعية

ترقب انفراجة اقتصادية وتحقيق تطلعات أبناء الجنوب

اصبح تجاهل ارادة شعب الجنوب أمر مستحيل

الزبيدي يسير في طريق آمن نحو الاستقلال وبناء الدولة

يزور الرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي حاليا العاصمة الرياض على رأس وفد رفيع وذلك تلبية لدعوة رسمية من قيادة المملكة العربية السعودية.
فكيف قرأ السياسيون والكتاب والمراقبون والمحللون أبعاد ودلالات الزيارة التي رصدتها عدن تايم على منصاتهم واحاديثهم للقنوات التلفزيونية.

▪︎سالم ثابت العولقي ، عضو هيئة الرئاسة قال ان :
‏دعوة الرئيس عيدروس الزُبيدي لزيارة الرياض تأتي في ظل أوضاع معقدة في الجبهات وأزمة اقتصادية أشد فتكا وبالتزامن مع حراك إقليمي ودولي للوصول لتسوية سياسية.
وأعرب عن أمله  ان تتوج الزيارة ببرنامج عمل ناجح يخفف معاناة الناس ويجفف بؤر الفساد ويصحح المعركة ضد الحوثيين ويحقق تطلعات أبناء الجنوب.

▪︎واوردت صحيفة "العرب" حول زيارة الرئيس الزبيدي ان "السعودية تبحث عن حلفاء جدد في اليمن بعد فشل الشرعية ،ودعوة السعودية لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في هذا التوقيت جزء من إعادة النظر في استراتيجية إدارة المعركة".

▪︎اما انور الرشيد فقد نصح الرئيس الزبيدي : ‏لا ترجع لعدن إلا ومعك صك الأعتراف بعودة دولة الجنوب

▪︎عيدروس باحشوان ، رئيس تحرير صحيفة عدن تايم أعرب عن تفاؤله الكبيرة بالزيارة المرتقبة للرئيس عيدروس الزبيدي برغم الظروف والصعوبات والتعقيدات التي تمر بها عدن ومناطق الجنوب.
وقال باحشوان في مداخلة السبت في برنامج "المشهد الجنوبي" الذي يقدمه الاعلامي وليد باكدادة من قناة عدن المستقلة ان دعوة السعودية للرئيس القائد عيدروس الزُبيدي في هذا التوقيت جاء لتصحيح موقفهم الضبابي تجاه الجنوب وما يشهده من حرب اقتصادية وخدماتية معلنة.
وأكد باحشوان  ان الاوضاع في عدن ومناطق تشهد تعقيدات ومصاعب لا تحتمل وينبغي ان تدرك المملكة خطورة هذا الوضع ومآلاته.

▪︎علي الهدياني السكريتر الصحفي والاعلامي للرئيس عيدروس الزبيدي في البرنامج من قناة عدن المستقلة ذاته قال ان "زيارة الرئيس القائد عيدروس الزبيدي للرياض هذه المرة ستكون مختلفة تماما عن الزيارات السابقة بعد ان اتضحت الصورة للأشقاء في المملكة عن حقيقة الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب ومن يقف وراه".

▪︎وأعرب خالد باغريب - عضو الهيئة الإدارية بالجمعية الوطنية الذي كان ضيفا في برنامج المشهد الجنوبي عن أمله "أن يكون لدى المملكة العربية السعودية رؤية واقعية لتصحيح الأزمة الاقتصادية المؤلمة في الجنوب".

▪︎لطفي شطارة عضو هيئة الرئاسة أكد ملف الجنوب وقضية شعبه لم تكن من قبل بهذه المكانة والتأثير اقليميا ودوليا كما هي عليها اليوم،فبعد حرب ٢٠١٥ وبعد تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي تغيرت المعادلة السياسية واصبح تجاهل ارادة شعب الجنوب أمر مستحيل.

▪︎واعتبر الباحث السياسي اليمني ورئيس مركز فنار لبحوث السياسات عزت مصطفى في تصريح لـ”العرب” أن التطورات الأخيرة في المشهدين العسكري والأمني في محافظات الجنوب دفعت إلى الواجهة بتحديات تنفيذ اتفاق الرياض والتهديدات الواردة من التخادم الحوثي مع الطرف المسوِّف في تنفيذ اتفاق الرياض متمثلا في تنظيم الإخوان داخل الشرعية المؤثر على القرار السياسي والعسكري.
وأضاف “من الواضح أن الرياض تسعى لتدارك أيّ انهيار لاتفاق الرياض أو الإعلان الضمني لانهيار الاتفاق من جانب الانتقالي، لأن الانسحاب من الحكومة يعني الرجوع خطوة إلى الخلف في تنفيذ الاتفاق الذي لم ينفذ منه سوى خطوتين.
  وحول الأجندة التي يمكن أن تتضمنها زيارة الزبيدي إلى الرياض، تابع مصطفى بالقول “في تقديري أن التهديدات الخطرة المتعلقة بشبوة ووادي حضرموت هي الملف الأبرز الذي يمكن مناقشته في الرياض مع رئيس الانتقالي الجنوبي؛ خاصة وأن ممارسات محافظ شبوة محمد صالح بن عديو أظهرت تبعية واضحة لأطراف معادية للتحالف العربي ولاتفاق الرياض الذي يشمل محافظ شبوة بالتغيير، ما دفع بن عديو إلى تقديم ارتباطه التنظيمي والقفز على التزامه الوظيفي”.



▪︎اما الكاتب توفيق باوزير فرأى  زيارة الرئيس ‎#عيدروس_الزُبيدي إلى الرياض تأتي ضمن حلقات نقاش وتشاور حول مقترحات حلول التسوية الشاملة وتجاوز العراقيل السياسية للفترة الحالية والإطلاع على نتائج الجولة الدبلوماسية للسفير السعودي التي أتت ضمن الجهود الدبلوماسية للمملكة في حل الإزمة اليمنية ومعالجة آثارها.

▪︎الكاتب الصحفي عادل المدوري قال ان زيارة الرئيس الزبيدي هذه المرة تختلف عن سابقاتها والسبب أن السعودية راضية عن الجنوبيين وتريد أن تتحالف معهم إستراتيجياً.
والذي ترضى عنه السعودية العالم كله راضي عنه وبإذن الله سنعيد دولة الجنوب وستكون السعودية أول المعترفين.

▪︎المحلل محمد سعيد باحداد رأى ان وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان قبل يومين فؤ فرنسا ، ووصوله إلى الإمارات جزء حراك دبلوماسي إقليمي ودولي من أجل الحل النهائي ، والمجلس الانتقالي بقيادة الرئيس عيدروس الزبيدي يسير فعلا بشعب الجنوب وقضيته في طريق آمن نحو الاستقلال وبناء دولته المستقلة كاملة السيادة .

▪︎الكاتب محمد بازهير تسأل :‏ هل تأتي دعوة السعودية لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي، في إطار البحث عن بدائل وخيارات أخرى، بعد قناعة المملكة بفشل حلفائها من حكومة الشرعية في اليمن؟

▪︎الصحفي محمد عبدالعليم قال إن وصول  وفد المجلس الانتقالي وبقيادة رئيس المجلس اللواء عيدروس الزبيدي  والفريق التفاوضي بدعوة من الرياض  تعتبر خطوة مهمه  لتحريك الجمود وتطيبق إتفاق الرياض المرحلة النهائية.
وأشار الصحفي عبدالعليم بأنه وبعد مرحلة الجمود وماحصل من تطورات في أبين وشبوة وسقوط مديريات في أيدي مليشات الحوثي وتدهور الوضع الاقتصادي وزيادة الاحتقان الشعبي كان لابد على الأخوة رعاة اتفاق الرياض سرعة التحرك  وإيجاد حلول عاجلة من تغيرات توحيد الصف.
كان دعوة مهمه لقيادة المجلس الانتقالي وفريقه التفاوضي لإيجاد صيغة ومخرج وتطبيق عملي للمرحلة النهائية من إتفاق الرياض.

الناشط بوسعيد قال :
‏القائد عيدروس الزبيدي كان على صواب عندما قال لكم نسير بكم في طريق آمن وعهد الرجال للرجال أدعوا له بالثبات والتوفيق.
القائد عيدروس الزبيدي لم يأتي من المنصب أو المال والشهره عيدروس أتَ من رحم المعاناه وسيظل بركان ثائر حتى إستعادة الدوله ساندوه بكل قوه الشغله قربت تستوي.