من تاريخ عدن

الإثنين - 29 نوفمبر 2021 - الساعة 06:10 م

جانب من أعضاء وفد الجبهة القومية المفاوض بعد عودته من جنيف

علوي بن سميط

في مثل هذا اليوم 29 نوفمبر 67م منذ 54 عام مضى كان وفد الجبهة القومية عائدا من جنيف بعد المفاوضات مع الحكومة البريطانية.

وفي هذا اليوم وبعد التوقيع اصبح الاسم الجديد جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية بعد ان كان اتحاد الجنوب العربي وهو المحمية الغربية وعدن وضمت الشرقية الكثيري والقعيطي والمهرة ( بن عفرار) الى الجمهورية الجديدة.

عاد الوفد وتوقف بمطار القاهرة وتزودت الطائرة التي اقلتهم وهي طيران باسكو التابعة التابعة لإخوان باهارون وفي مطار القاهره استقبلهم مندوب رئاسي بتكليف من الرئيس عبدالناصر , وكان الوفد الجنوبي قد التقى بالرئيس جمال عبدالناصر قبل مغادرته الى جنيف قبل المفاوضات.. ووصل الوفد الى عدن الساعات الاولى من صباح 30 نوفمبر الساعه 6 ونصف.

وفي نفس اليوم ظهرا 29 نوفمبر بدات القوات البريطانية تغادر عدن وهي قوات كثيرة العدد بمافيها قوات القاعدة البريطانية في الشرق الاوسط
وكان مغادرة قوات بريطانيا العظمى بواسطة اسطول البحرية الملكية التي تواجدت في خليج عدن وعبر الجو من مطار عدن ومعهم اسرهم وما ان غربت الشمس على عدن في نفس اليوم 29/ 11 الا وان غادرت آخر مجموعة على متن الهليوكبترات الى متن حاملة الطائرات ,, يودعهم آخر مندوب سامي هو تريفليان الذي تولى المنصب في67م حاملا ملف تجهيز وترتيب اجلاء قوات بلاده.

*الصور المرفقة:
*جانب من وفد الجبهة القومية المشارك في مباحثات الاستقلال في جنيف في 30 نوفمبر 1967م..ويظهر في الصور الرئيس قحطان محمد الشعبي رئيس وفد الجبهة القومية  يعانق احد المستقبلين، وكذا الاخ سيف الضالعي عضو الوفد، كما يظهر الاخ علي سالم البيض من ضمن مستقبلي الوفد وامامه على سلم الطائرة الفدائية (ملكة عبداللاه) وقد شاركت في مباحثات الاستقلال.

*همفري تريفليان يودع آخر سرب من سلاح الجو الملكي يحمل 320 من الجنود يحيهم بقبعته
بعد ظهر 29 نوفمبر 67م بعد ويظهر في نفس اطار الصورة صورته الشخصية وسط البحر قطع من اسطول بريطاني يضم اكثر من 20 سفينة وبارجة اشهرها ( جاكس) ( البيون) ( مينرف) ( لندن) وحاملة الطائرات إيجل ساهمت في نقل واجلاء القوات البريطانية.