اخبار محافظات اليمن

الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021 - الساعة 04:32 م

لحج/ محمد السلامي


على الرغم من الهبوط المفاجئ الذي طرأ على سعر صرف العملات الخارجية الدولار والريال السعودي الا أن بعض محلات الصرافة بلحج امتنعت في بداية الأمر عن البيع او الشراء الا أنها عاودت نشاطها بعد ذلك وبأسعار متفاوته بين 300 ريال ليصل إلى 350 عند فترة الظهيرة وسط مخاوف من عودة الارتفاع من جديد .

وقال عدد من المواطنين أن هبوط سعر الصرف ينبغي أن يرافقه هبوط في أسعار المواد الغذائية التي لازالت مرتفعة .

وأفاد عبدالقوي عمر مدير مكتب الصناعة بتبن أن المواطنين استبشروا خيرا بقرار هبوط العملة الخارجية بعد الارتفاع الجنوني للأسعار نتيجة لهبوط العملة المحلية لذا ينبغي أن تشهد الاسواق هبوط في أسعار السلع والمواد الغذائية للحد من معاناة المواطنين واتخاذ الإجراءات المناسبة لضبط من يقومون بالتلاعب بأسعار صرف العملة وإيجاد الية معينة للحد من عودة ارتفاعها والإسراع في انزال قائمة جديدة بأسعار المواد الغذائية على ضوء هبوط العملة الخارجية ليتواكب مع خفض الأسعار والحد من الغلاء الذي أثقل كاهل المواطنين .

وحذر مواطنون من عودة ارتفاع سعر الصرف عبر سماسرة العملة الذين يسعون إلى عدم استقرارها عن طريق المضاربة وسحب اي كميات من العملات الخارجية من الأسواق وطالبوا بفرض رقابة شديدة وضبط المتلاعبين بها بغرض الاتجار الغير مشروع على حساب استقرار الوضع الاقتصادي والمعيشي .