اخبار عدن

الأربعاء - 08 ديسمبر 2021 - الساعة 10:55 م

عدن تايم/ خاص

حذر ناشطون من خطورة حملة صرف شهادة الميلاد في عدن ومناطق الجنوب للوافدين من النازحين وخلافهم ومواليدهم في عدن ومناطق الجنوب.

واعتبروا صرف شهادة الميلاد لغير اصحاب الارض توجه خطير يتماهى مع اهداف خطط قوى التأمر على الجنوب الذين ما برحوا منذ العام 1990م في تكثيف نشاطهم نحو التغيير الديموغرافي وطمس الهوية الجنوبية.

واعتبر فواد احمد عوض مدير الادارة الجماهيرية ومنظمات المجتمع المدني في انتقالي العاصمة عدن صرف شهادة الميلاد للنازحين ابناء العربية اليمنية ظاهرة خطيرة على مستقبل الجنوب.

وقال في رسالة لمحافظ عدن احمد حامد لملس :حرصنا للحفاظ على النسيج الاجتماعي الجنوبي الذي يسعى لها المحتل اليمني لتغيير الديموغرافية السكانية للعاصمة عدن والجنوب عامة".

وتابع :"لقد اقدم مدير عام مديرية البريقة المكلف فهمان العطيري في فترة سابقة لاستحداث مخيم للنازحين بجانب المحطة الكهروحرارية (البخارية) ونشر خبر نزوله مع الصور في الموقع نفسه حيث تم ايقافه من تنفيد هذا المخطط واليوم نتفاجئ بتدشين مامور البريقة العطيري بصرف شهادة الميلاد للنازحين من عمر سنة حتى 13 سنة بدعم من منظمة اليونيسيف نرجو من سيادكم اصدار اوامركم بالتوقيف الفوري الذي من شأنه السعئ من الاحتلال اليمني لتهجين سكان العاصمه عدن والجنوب عامة بتسكين وتوطين النازحين اليمنيين ونتساءل اين دور اللجان المجتمعية في المديرية من الذي يجري حولنا".