منوعات

الجمعة - 14 يناير 2022 - الساعة 11:06 ص

متابعات / عدن تايم

رغم ارتفاع حالات الإصابة بـ«كورونا» حول العالم نتيجة لتفشي متغير «أوميكرون» سريع الانتقال، فإن الملياردير الأميركي والمؤسس المشارك لشركة «مايكروسوفت» بيل غيتس يرى أنه بمجرد تجاوز هذه الأزمة فإن «كورونا» سيصبح أشبه بالإنفلونزا الموسمية.

وبحسب شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية، فقد جاءت تصريحات غيتس في نقاش أجرته معه أستاذة الصحة العامة بجامعة إدنبرة، ديفي سريدهار، عبر موقع «تويتر»، حيث طرحت الأخيرة عليه عدة أسئلة قام غيتس بالإجابة عنها علناً على الموقع.



وسألت سريدهار غيتس عن توقعاته بشأن توقيت وكيفية انتهاء الوباء، وما إذا كان متغير «أوميكرون» سيحوّل الفيروس لمرض متوطن يمكننا التعايش معه أم أن هناك متغيرات خطيرة أخرى وشيكة في عام 2022.

ورداً على ذلك، قال الملياردير الأميركي إنه بمجرد أن تنحسر الطفرة الحالية، يمكن للدول أن تتوقع ظهور «حالات إصابة بكورونا أقل بكثير» حتى نهاية عام 2022. وتابع: «بمجرد حدوث ذلك، سيصبح كورونا على الأرجح أشبه بالإنفلونزا الموسمية».

وتوقع غيتس أن يعزز «أوميكرون» مناعة الأشخاص «على الأقل خلال العام المقبل». وأضاف: «إذا كان بإمكان عدد كافٍ من الدول الحفاظ على مستوى معين من المناعة المكتسبة ضد كورونا، سواء من اللقاحات أو من العدوى السابقة، فقد يتباطأ دوران وانتقال الفيروس لفترة كافية ليتحول في النهاية إلى مرض متوطن».

ولفت غيتس إلى أنه بمجرد أن يحدث ذلك، قد يصبح لقاح «كورونا» لقاحاً سنوياً مثل لقاحات الإنفلونزا.

وعن رأيه في احتمالية ظهور متغير آخر لـ«كورونا» أكثر خطورة أو قابلية للانتقال، قال غيتس إن هذا السيناريو «غير محتمل - لكنه بالتأكيد ليس مستحيلاً».

علاوة على ذلك، فقد قال الملياردير الأميركي، الذي تبرع بمبلغ 1.75 مليار دولار لتطوير لقاحات كورونا ومكافحة الوباء، إنه في حين أن اللقاحات المتاحة حالياً تمنع المرض الشديد والوفاة، إلا أنها تفتقد شيئين رئيسيين. وأوضح قائلاً: «أولاً، ما زال هناك أشخاص يصابون بالعدوى بعد تلقي اللقاح. ثانياً، فاعلية هذه اللقاحات لا تستمر لمدة طويلة. نحتاج إلى لقاحات تمنع العدوى نهائياً وتستمر فاعليتها لسنوات عديدة».

وسبق أن تنبأ غيتس في العام الماضي بأن وباء «كورونا» لن ينتهي، وأن العالم لن يعود إلى طبيعته، قبل نهاية عام 2022.

ومنذ تفشي «كورونا»، انتشرت نظريات المؤامرة المتعلقة بغيتس بعد إعادة نشر مقابلة أجريت معه عام 2019، تنبأ فيها الملياردير بظهور فيروس قاتل في أسواق الصين، قبل انتقاله بسرعة لمختلف بقاع العالم، الأمر الذي حدث بالفعل مع وباء «كورونا».
الشرق الارسط