اخبار وتقارير

السبت - 15 يناير 2022 - الساعة 04:46 م

عدن تايم/خاص.

حسم مصدر عسكري في قوات العمالقة الجنوبية، الجدل حول مشاركة القوات للقتال في جبهات الشمال، بعد استكمال تحرير محافظة شبوة، كاشفا عن طبيعة التوغل في حريب جنوب مأرب.
وأكد المصدر العسكري ان قوات العمالقة الجنوبية لا تنوي الذهاب للقتال في معارك تحرير الشمال من مليشيات الحوثي.
وقال المصدر ان مهمة تحرير الشمال من المليشيات الحوثية تقع بدرجة أولى على عاتق ابناء الشمال كونهم هم القادرون على تحرير مناطقهم، ومن يتطلب منهم التضحية والفداء لبلدهم.
وفيما يخص توغل العمالقة في مديرية حريب جنوب محافظة مأرب الشمالية، قال المصدر ان هذا التقدم هو ضمن خطة الدفاع عن المناطق الحدودية في محافظة شبوة، منوها إلى أن مناطق عين في شبوة متاخمة لمناطق حريب، والتقدم الى حريب كان من أجل تامين المناطق المتاخمة.

وخلال الأيام الماضية وعلى وقع إعلان متحدث التحالف العربي من شبوة عن ما أسماها معركة اليمن السعيد، أثير الجدل حول التقدم لقوات العمالقة للقتال شمالا، ما اعتبره الكثيرون ذهاب للموت بأنفسهم، سيما في ظل التواطؤ الإخواني الحوثي المستمر لسنوات، وهو الأمر الذي حسم المصدر العسكري الجدل حول.

هذا وكانت قوات العمالقة الجنوبية قد أطلقت في الأول من يناير عملية إعصار الجنوب، وتمكنت خلال وقت قياسي من تحرير مديريات عسيلان وبيحان وعين بمحافظة شبوة، وتطهيرها من مليشيات الحوثي الموالية لإيران، في عملية عسكرية أظهرت تفوق للقوات الجنوبية وانهيار متسارع لمليشيات الحوثي التي انكشفت حقيقة ضعفها.