اخبار وتقارير

الأربعاء - 11 مايو 2022 - الساعة 02:05 ص

عدن تايم/ خاص

كشف أركان حرب اللواء الأول دعم واسناد معين المقرحي ، عن محاصرة قوة عسكرية شمالية قدمت في شهر رمضان من اتجاه الساحل الغربي في وقت سابق.

وقال المقرحي ان قوات المقاومة الجنوبية هبت فور علمها بقدوم هذه القوات وفرضت عليها حصار محكما حتى تدخل قيادات جنوبية لفك الحصار والتأكيد انها تحت المراقبة حسب قولهم.

ونشر معين المقرحي على حائط صفحته الرواية كاملة تحت عنوان :


#قوات_الشمال_في_عدن

في منتصف شهر رمضان المبارك حصلنا على معلومات مؤكده تفيد بقدوم قوة عسكرية من اتجاه الساحل الغربي قوامها 14 طقم تابعة لطارق عفاش متجهة الى العاصمة عدن وبعد التأكد من صحة هذه المعلومات علمنا ان هذه القوة ليست الوحيدة التي تعتزم الدخول الى العاصمة عدن ولكن ستلحقها قوات اخرى على شكل دفعات متتالية كلها تتبع ما يسمى حراس الجمهوريه..

بعدها تحركنا مباشرة الى منطقة بئر احمد برفقة ابطال المقاومه الجنوبيه وقمنا بحصار مكان تواجد تلك القوات المشبوهة وخلال اقل من 3 ساعات قبضنا على اكثر من 20 ضابط وجندي يتبعون تلك القوات كانوا يريدون الهرب من المكان بسيارات مدنيه..

بعدها عززنا جميع نقاطنا التابعه للمقاومه المنتشره في جميع مداخل ومخارج بئر احمد وفرضنا حصار خانق ع المنطقه وعند الساعه الرابعه والنصف عصراً جائت قيادات كبيره لها ثقلها واحترامها نكن لها كل التقدير والاحترام حيث قاموا بالتوسط من أجل فك الحصار والإفراج عن المعتقلين واكدوا لنا ان هذه المرحله تتطلب منا التعاون وتظافر الجهود للخروج من هذه المرحله الحرجه بشكل صحيح وطرق سلسه غير صداميه واخبرونا ان موضوع المبادئ والقيم اتفق الجميع على عدم المساومه عليه وأما بالنسبه لهذه القوات الوافده ما هي إلا قوات محدوده وتحت المراقبه مكلفه بمرافقة النواب الشماليين في مجلس القياده الرئاسي الذين سيتجهون إلى الشمال..

حينها قلنا لهم بالحرف الواحد انتم قيادتنا واحترامكم واوامركم على العين والرأس وسنقوم الآن برفع النقاط وتسليم الأسرى تنفيذا لأوامركم لكن يجب ان تعلموا اننا وكل الشرفاء في جنوبنا وعاصمتنا الحبيبه عدن لن نقبل بتواجد اي معسكرات شماليه في أرضنا وكذلك لن نسمح لأي قوات او جنود شماليين بالتجول في المدينه ولو كلف ذلك حياتنا ولو حصل مثل هذا الأمر ولم نرى منكم أي موقف وطني مشرف تأكدوا أننا سنقاتل كل من يقف في طريقنا حتى ولو كان سيادة الرئيس عيدروس الزبيدي.

نسمع هذه الأيام اخبار تحاول تهويل الامور وتقوم بنشر اخبار مغلوطه وغير صحيحه من مصادر العدو تحاول من خلالها تظليل الرأي العام الجنوبي بأن العاصمة عدن أصبحت تحت سيطرة الشماليين وهذا الأمر غير صحيح إطلاقا لأن هناك رجال ابطال نذروا أنفسهم وحياتهم لله ومن ثم الوطن ولن يقبلوا بمثل هذه المهزله في حال حدثت.

#معين_المقرحي

يذكر ان اللواء الأول دعم وأسناد قائده منير محمود ابو اليمامة حتى يوم إستشهاده في ١ اغسطس ٢٠١٩م.