عرب وعالم

الإثنين - 25 أبريل 2016 - الساعة 10:18 ص

عدن تايم / متابعات

دان مجلس الامن الدولي "بشدة"، الأحد، إطلاق كوريا الشمالية قبل يومين صاروخا بالستيا في بحر اليابان، إذ أكدت دول المجلس الـ15 أن "إطلاق صاروخ بالستي من غواصة" السبت يشكل "انتهاكا خطيرا جديدا" لقرارات الأمم المتحدة.
وأعربت الدول مجددا عن "قلقها البالغ" حيال "الأنشطة البالستية (لبيونغيانغ) التي تساهم في تطوير رؤوس أسلحة نووية وتصعيد التوتر في المنطقة وخارجها".
وكررت أن "على كوريا الشمالية أن تمتنع عن أي فعل جديد ينتهك قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة"، مطالبة خصوصا بأن "تفي (بيونغيانغ) بالتزامها السابق تعليق عمليات إطلاق الصواريخ".
وإذ ذكرت بأن الأمم المتحدة قامت بتشديد العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية في شكل واضح إثر التجربة النووية الأخيرة لهذا البلد في يناير، شددت الدول "خصوصا على ضرورة تعزيز تطبيق هذه الإجراءات".
وخلص البيان إلى أن مجلس الأمن "سيواصل متابعة الوضع من كثب" ويبقى عازما "على اتخاذ إجراءات إضافية ذات مغزى" إذا استدعى الأمر.
وأعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن جارتها الشمالية اختبرت السبت صاروخا بالستيا بحر-أرض، مضيفة أن الصاروخ حلق لثلاثين كلم، لكن "يبدو أن عملية الإطلاق فشلت".
وسارعت لندن وواشنطن إلى التنديد بإطلاق الصاروخ، واعتبرتا أنه يتنافى والقرارات الدولية التي تحظر على بيونغيانغ ممارسة اي نشاط نووي أو بالستي.