اخبار عدن

الجمعة - 29 أبريل 2016 - الساعة 11:42 م

عدن -جمال حيدره

واصلت حملة"معا لمواجهة حمى الضنك" التي ترعاها الهيئة اليمنية الكويتية للاغاثة وتنفذها مؤسسة "انقذ حياتي" الطبية نزولها الميداني اليوم الجمعة الى أحياء منطقة صلاح الدين بمديرية البريقة بعدن وقامت بتوعية المواطنين وتوزيع البرشورات وعمل البوسترات الى جانب محاضرة ربات البيوت كما قامت بعملية مسح ميداني للبحث وللكشف عن البؤر الحاضنة لتوالد وتكاثر البعوض وقد شرع الفريق بإزالة البؤر الصغيرة التي تم النزول اليها في حين دعا الفريق إلى ضرورة سرعة شفط وتصريف البؤر الكبيرة والقيام بعملية الرش في ذات المنطقة بغرض التخفيف من كارثية الوضع هناك ..

وتتكون الحملة من فريق طبي مكون من ١٥متطوعا تم تدريبهم سابقا في مقر مؤسسة "انقذ حياتي" الطبية من قبل الأستاذة نهوان الأغبري مديرية التثقيف الصحي بمحافظة عدن بالتنسيق مع مكتب الصحه -عدن ومكتب الصحة مديرية البريقة
وقال رئيس الفريق الدكتور عبد الله البيشي إن أعمال الحملة تواصلت اليوم الجمعة واستهدفت المنازل والمساجد حيث تم تقسيم منطقة صلاح الدين الى ثلاثة مربعات وقام الفريق من المتطوعين والمتطوعات بالنزول الى المنازل لتوعية ربات البيوت وأفراد الأسر بالطرق الوقائية لتجنب مخاطر تكاثر وتوافد البعوض المسبب لهذا المرض واكتشاف بؤر توالد البعوض في المنازل والأحياء المجاورة في حين تفرغ الفريق الأخر للنزول الى المساجد وتم تزويد خطباء المساجد بالبروشورات التي تحتوي على معلومات عن كيفية الوقاية من حمى الضنك ودرء مخاطرها بمجموعة إرشادات توضح أماكن تواجد البعوض الناقل للمرض وشكله وكيفية مكافحته ..
وأطلق رئيس حملة "معا لمواجهة حمى الضنك" نداء استغاثة عاجلة لانقاذ ما يمكن إنقاذه من المواطنين في منطقة صلاح الدين من حمى الضنك في وقت تفيد مصادر طبية بأن حالات الوفاة بفيروس حمى ابضنك في ذات المنطقة وصلت الى 14 حالة بينهم طلاب مدارس .
يذكر أن حملة "معا لمواجهة حمى الضنك" انطلقت أمس وسوف تستمر بحسب القائمين عليه لمدة أسبوع كمرحلة أولى، وكان قد ناشد أمس الدكتور محمد عباس رئيس مؤسسة "انقذ حياتي " الطبية السلطات المحلية بقيادة اللواء عيدروس الزبيدي ومكتب الصحة والمنظمة الدولية وكل الجهات ذات الصلة بالوقوف بجدية أمام مشكلة إنتشار حمى الضنك التي ما تزال تفتك بالمواطنين في مدينة عدن .