اخبار وتقارير

الأربعاء - 25 مايو 2016 - الساعة 11:53 ص

عدن تايم / خاص :

اوضح البروفسور محمد متاش اليافعي خبير جيولوجي في بداية تحليله عن الهزات الارضية التي ضربت معظم مناطق الجنوب واليمن وقال : ان بني_بكر بيافع تقع على حافة صدع وادي حطيب او في اطاره وهي واحدة من المناطق التي يشعر بها السكان بوضوح وهذا نطاق ضعف في بنية القشرة..وأعتقد إنها في إطار هزة غير مؤثرة كثيرا لان قوتها كما علمت هي 4.7 درجة-ريختر.
ان أخطر نطاق للهزات الارضية الكبيرة هي منطقة ذمار والعدين في إب وجزء من تعز، لأنها واقعة في نطاق الصخور البركانية ضعيفة البنية نسبيا بحكم الفوالق الرأسية المتعددة..
بفضل الله صخور يافع جميعها أساسية وهي أفضل أنواع الصخور لإمتصاص تأثير الهزات الارضية مقارنة ببقية المحافظات الاخرى
يضاف الى يافع البيضاء ولودر ومكيراس ومودية والمحفد ذلك لأن بنية الصخور الاساسية الاعمق مقارنة ببقية المناطق.
الاحتياط واجب وضروري في مثل هذه الحالات وأفضل طريقة للحماية عي الابتعاد عن المنازل ونساقط الصخور ولو لفترة زمنية تتناسب مع مدى الهزات الارتدادية.
أكرر صخور يافع الاكثر ثبات والاحتياط المؤقت ضروري.
لقد أنزلت إحداثيات نقطة الزلزال ووحدتها واقعة في حافة الفوالق القديمة ولهذا أكثر الناس إحساسا بها هم اهل بني بكر على إعتبار إنهم واقعين بالقرب من حافة فالق وادي حطيب.
بإختصار تأثيرها في مكان آخر سيكون اكبر مثلا في ذمار أو في العدين حيث الفوالق الاحدث والتي تتأثر بالحركة التكتونية في البحر الاحمر وخليج عدن.
الدعاء والابتهال الى الله ذات اهمية قصوى..
من وجهة نظر جيولوجية بحتة، أكرر صخور يافع الاكثر ثبات.