كتابات وآراء


19 نوفمبر, 2020 01:46:27 م

كُتب بواسطة : د.فضل الربيعي - ارشيف الكاتب


يوضِّح ابن خلدون في معرض كلامه عن العصبية والدولة تأثير العامل الجغرافي للعصبية بحيث تتوغَّل القبيلة للاستيلاء على السلطة والحكم بوساطة الحرب وتستأثر بخيرات أراضي وثروات الغير، إمَّا لقلة عددها أو لعدم التحامها معها ، وهو ما حصل للجنوب بعد حرب 1994م عندما استأثرت قوى الشمال كله بالسلطة وبثروات الجنوب بحيث تحَّول الجنوب إلى غنيمة حرب طالت كلَّ شيءٍ، كما يجري في حروب القبائل التي تحَّدث عنها ابن خلدون ، فالعصبية كانت المُحَّرك والباعث لكثير من الحروب السابقة بين الشمال والجنوب (بين الجمهوريتين قبل عام 1990م)، او الحرب الدائرة حالياً ، أو الحروب السابقة التي جرت بين الطائفتين الزيّدية والشافعية لسنوات طويلة في اليمن، حروب الحوثيين مع السلفيين في السنوات القريبة الماضية ، فجميعها حروب تتمحور حول موضوع الهُوية ان كانت هوية جهوية او هوية وطنية أو طائفية.
د.فضل الربيعي