كتابات وآراء


11 فبراير, 2021 08:36:49 م

كُتب بواسطة : د.علي محمد جارالله - ارشيف الكاتب


***المشهد الأول***

عندما دخل الحوثي العاصمة صنعاء، فرّ جميع الوحدويون الشماليون من صنعاء وعلى رأسهم الجنرال العجوز علي محسن الأحمر..!
وعندما دخل الحوثي العاصمة عدن، فرّ جميع الوحدويون الجنوبيون من عدن و على رأسهم الرئيس عبدربه منصور هادي..!
(هذه المقدمة منقولة بتصرف)
ودافع ابناء عدن و الجنوب عن ارضهم، وطردوا الحوثي من ارضهم، حتى قبل عاصفة الحزم؟
***نتيجة المشهد الأول***
عن اي وطنية تتحدثون؟ عن أي وحدة تتحدثون؟
***المشهد الثاني***
رئيس وزراء المناصفة قالها بصراحة:
" لا وحدة بالقوة، و لا إنفصال بالقوة".
الحقائق و الواقع يؤكدان ان الوحدة قامت بالقوة، و الدليل غزو الشمال للجنوب في 1994م، و الدليل على صحة هذا الكلام تصريح الرئيس السابق عفاش عندما قال:
"إنها وحدة عمّدناها بالدم"
***نتيجة المشهد الثاني***
على دولة رئيس الوزراء أن يلتزم بكلامه، و يطالب بإنهاء الوحدة لأنها قامت بالقوة حسب أعلاه، أما الجنوبيون لم يطالبوا بالإنفصال بل طالبوا بإستعادة دولتهم.
الخلاصة:
ـــــــــــــــــــــــ
كعادتي لا أستعجل التعليق على أي قول أو فعل إلا بعد ان يُعلّق الجميع و يفرغون شحنات العصبية الأولى إن كانت سلبية او إيجابية.
نتائج المشهدين الأول و الثاني واضحين للدنيا، امريكا يجب أن تعترف أن انصار الله جماعة ارهابية كما اعلنت أن حزب الله في بيروت و الحشد الشيعي في العراق مجاميع إرهابية.
و أقول لكم شيئاً، لو تستطيع الشرعية إسقاط أو الإنسحاب من إتفاق السويد سياسياً، فأنا على ثقة ان ابطال الجنوب و المقاومة التهامية و الشرفاء سيستعيدون الحديدة في أسبوع.

الدكتور علي محمد جارالله