كتابات وآراء


25 فبراير, 2021 09:15:31 م

كُتب بواسطة : د.فضل الربيعي - ارشيف الكاتب


رحلت اخي وصديقي الدكتور نجيب إبراهيم سلمان الى باريك وافتقدنا للقاءاتك ومودتك واخلاقك واستقامتك افتقدناك صديق واخ يعجز الانسان ان يفيك من الرثاء ما يمكن... له ان يقال بإنصافك لأنك من الرجال الذين لم نراهم في الكلمات الواهنة ولا المواقف الضعيفة.
ومهما قلنا ومهما كتبنا عنك ومهما انتقيناواخترنا من المفردات اللغوية لكنها لم تفِي حسرتنا وحزننا العميقين عليك بل ستظل الكلمات مجزأة بل وركيكة لأنها لا ترتقى الى مستوى ما يتوافق مع كل ما عرفناه عنك من القيم الانسانيه والاخلاق العالية والمثل والسجايا الفاضلة والمتميزة.
وكل هذه القيم والسجايا والأخلاق والسلوك الحسن ستبقيك حياً بيننا ولك مكانه في قلوبنا وأحاسيسنا ووجداننا ونتذكرك دوما لأننا لم ولن ننساك ايها الخالد فينا ابد لأنك انت وامثالك من الرجال الاوفيا ستظل سيرتكم العطرة تفوح في بيننا برائحتها الزكية العطرة الطاهرة... وفي وجداننا وارواحنا...
رحمة الله تغشاك واسكنك فسيح جناته مع تكرار تعازينا القلبية الصادقة لانفسنا وللاخ خالد إبراهيم واولاد المرحوم وذويه والتعازي القلبيه للمجلس الانتقالي ولمنتدى المدار الذي كان فقيدنا عضوا نشطا فيه الرحمه والخلود لأخي الراحل الدكتور نجيب إبراهيم الذي.. جمعنا فيه المكان في اجمل زمان... وتركنا المكان... ومر الزمان ليفرقنا...
وليجمعنا الله في مكان الخلود الأبدي في الفردوس الأعلى من الجنه ويجمعنامع الشهدا والأنبياءوالصديقين والصالحين.