كتابات وآراء


09 يونيو, 2021 04:11:39 م

كُتب بواسطة : ماهر عبدالنور - ارشيف الكاتب


#أفعلوها
أعتقد حان الوقت وأن كان متأخراً بعض الشيء ولكن أن تأتي متأخراً، خيراً من أن لا تأتي ...

اليوم محافظ عدن يوقع على طاقة مستأجرة من إيرادات عدن كإحدى الحلول الآنية هي خطوة ممتازة ويجب أن يتبعها خطوات أخرى أكثر جراءة.

عدن اليوم بحاجة إلى رجال تحمل مسؤولية وأن يكونوا بوجه المدفع العبثي الذي لم يرحم عدن منذ تحريرها في 2015، فالوضع اليوم لم يعد يحتمل المزيد من تجربة رجال ليس قد المسؤولية ولم يجربوها من سابق ....

محافظ عدن ومدير أمنها كلاهما عنده تجارب وخبرة سابقة في مجالهما ولهذا نشد على أيديهما بأن يعملان أكثر وأكثر ودون كلل أو ملل، عليهما إيجاد البديل لكل معرقل ولكل فاشل فعدن مليئة بالكوادر ولا مانع بالإستعانة بالكوادر من خارجها ولكن أدرك أنها ليست بحاجة إلى ذلك ،،،

خطوة تغيير مدير عام كهرباء عدن وما تلاها من خطوات كالحملات المزعم إقامتها بمنع السلاح وترقيم المركبات وإشراك جميع الوحدات الأمنية والعسكرية بهذا العمل وخطوة إستئجار محطة الكهرباء اليوم دليل واضح على تغير النمط الإداري لعدن والذي للاسف لم يتغير منذ 2015 ،،،

على المحافظ اليوم أن يقوم بتغيير كل مدراء المرافق الإيرادية بأشخاص ذو كفاءة وخبرة شخصيات قيادية لهم القدرة على إحداث تغيير للأفضل ،،،

على المحافظ كذلك تغيير مدراء المديريات الذين لم يستطيعوا النهوض بمديرياتهم خلال الفترة الماضية فأعتقد عدن ليس بحاجة إلى منح وقت أخر وفرصة أخرى، عدن بحاجة إلى شخصيات قيادية تكون بوجه المدفع ولا تخشى ذلك ،،،

على مدير أمن عدن اليوم تطبيق حملة منع السلاح والمظاهر المسلحة والبدء أولاً بتطبيقها على الأفراد والقيادات التي أستغلت مناصبها وبطشت في عدن وأن لا يتراجع أو تمر هذه الحملة كسابقاتها ،،،

أفعلوها فعدن والله هي بأمس الحاجة إلى خطواتكم الشجاعة والجريئة للنهوض بها، وأنتم على مقدرة لذلك ،،،

لسنا بحاجة إلى أن نضيع مزيد من الوقت،،، نحن بحاجة إلى مزيد من العمل الجاد والجهد فقط.

7 يونيو 2021