كتابات وآراء


12 يونيو, 2021 04:27:35 م

كُتب بواسطة : اديب السيد - ارشيف الكاتب


لا يريدون أي شيء يخص الجنوب.. وهذه حرب اعداء متعددي الأوجه والأطراف على الجنوب "الجنوب كل الجنوب"..

اكبر اعداء الجنوب والمجلس الانتقالي الجنوبي هم "الحوثيين ".. لماذا..؟.

لان المجلس الانتقالي يؤسس لمداميك دولة الجنوب.. التي ستكون قائمة حتميا في حالة لم يسقط الحوثيين في اليمن الشمالي.. وطالما الحوثيين باقين في اليمن الشمالي.. فالجنوب قادم بقيادة الانتقالي.. ولهذا لن يقبل الحوثيين ذلك.. لان مشروعهم لا يختلف عن الزيود قديما وحديثا وعن حزب الاصلاح الاخواني او بقايا عفاش..

يتحدث مفكرين ومراقبون.. ان السعودية يمكن ان تقبل سلطة الحوثيين باليمن الشمالي.. ويمكن تبيع الجنوب للحوثيين مقابل ايقاف الصواريخ..

نقول لكم:
كيف سيحدث ذلك.. والسعودية لم تستطيع حماية نفسها… فكيف لها ان تتحكم بمصير شعب الجنوب الذي قاوم عفاش في اعتى جبروته والسعودية والامارات وكل الدول الخليجية والعربية والدولية تدعمه أي عفاش..

الجنوب وطن وشعب لا يقبل ان يتصرف أحد بأموره او يبيعه او يشتريه.. فهو شعب ووطن وجغرافيا غير قابلة للبيع.. ومن يعتقد ان باستطاعته ذلك سيكون اخطأ خطأ جسيم.. وسيلاقي مصير سيء..

فالجنوب كوطن عربي ودولة مستقلة.. لا علاقة لها باليمن الشمالي الزيدي " الشيعي حاليا" واي خائن جنوبي عميل للزيدية سيصبح في مزبلة التاريخ القريب " اخواني كان او حوثي او عفاشي"..

في الجنوب..
طالما لدينا قيادة وطنية نبغت من بين اوساط الشعب وثورته الجنوبية.. تأكدوا وثقوا انه ليس باستطاعة احد ان يتصرف بأمر الجنوب ومصيره الا قيادته المفوضة.. وهي قيادة وطنية لن تقبل بالمساس بالجنوب وشعبه ومصيره ولو "قيد انملة"..

في الجنوب شعب لن يقبل ان يتحكم به الاخرين.. سيضحي شعب الجنوب لحماية نفسه والخليج والعرب ومصالح العالم.. لكنه لن يكون أداة تتلاعب بها هذه الدولة او تلك.. او تستخدمها سياسيا عبر مبادرات او حوارات كاتفاق الرياض مثلا.. وذلك مهما كلف الثمن..

المجلس الانتقالي الجنوبي..
بقيادته ممثله بالرئيس القائد عيدروس الزُِبيدي وبرئيس وفد المفاوضات الجنوبي د. ناصر الخبجي وبعدد اخرين من القيادات الوطنية.. سيبقى عدوا لدودا لاي طرف او حزب يمني شمالي او لاشخاص جنوبيين مأزومين تاهت عليهم البوصلة.. وسيصبحوا الخونة قريبا في المزبلة ان لم يكنرفي صندوق المزبلة بكلها.. ما لم يتوبوا ويعودا الى رشدهم ويقفوا مع شعب الجنوب…

اما اليمن الشمالي بكل عناصر ونخبه ومثقفيه واحزابه وقياداته وعناصر احزابه وتكتلاته فهم يعتبرون كل جنوبي يدعو لاستعادة استقلال الجنوب بأنه عدو مبين وعدو لهم اكثر من الحوثي وايران التي عناصرهم داست كل شيء في اليمن الشمالي واقتحمت حتى غرف نومهم.. بينما هرب المدعين للوطنية والمتشدقين باسم اليمن والوحدة تاركين اسرهم فريسة لارهاب الحوثيين المجرمين..

لماذا هرب قيادات عسكرية ومشائخ واعلاميين اليمن الشمالي.. ولم يصمدوا في ارضهم لمواجهة ارهاب الحوثيين وايران..؟

الجواب واضح..

لانهم " زيود او اتباع زيود " وسيلعبون دور ضحية بينما هم داعمين للحوثي بشكل غير مباشر.. وكشف وسيكشف التاريخ والايام القادمة كل المتشدقين باسم شرعية هادي من اليمن الشمالي.. وانهم مجرد داعمين غير معلنين للحوثي او سيتطلبوا الصفح والعفو من الحوثي.. " هذه ثقافة اهل اليمن الشمالي عبر التاريخ"..

المهم..

لا تعتقدوا ان الارهاب الذي يضرب الجنوب وقواته.. هو ارهاب منفرد.. بل هو ارهاب مرتبط بالاخوان وهم المنفذين عبر عملائهم بالجنوب الارهابيين.. لكنه يرتبط بالحوثيين ارتباط وثيق ويرتبط بجهات اقليمية ودول معروفة تاريخيا بدعم الارهاب..

لهذا المطلوب من كل جنوبي ان يصمد.. فالمرحلة القادمة قد تكون اقسى من الظروف الحاليث.. ومن اجل النصر يجب صمود كل جنوبي بوجه اي تطورات او خيانات قد تقوم بها دول داخل التحالف..

الجنوب يبني مؤسساته عبر المجلس الانتقالي الجنوبي.. وهذا أمر واضح والبناء مستمر واوضاع الجنوب ستتحسن فور انتزاع القرار الاداري.. وبما ان الشرعية المزعومة تنازلت للحوثي بكل شيء.. فلن يقبل الجنوبيين لهذه الشرعية المزعومة التي بالاساس تمثل الشمال.. ولا تمثل الجنوب.. لان من يمثل الجنوب هي ثورته وقيادتها ومجلسه الانتقالي الجنوبي..

وللعلم..

اشتدت الحرب ضد الانتقالي والجنوب من بعد اعلان الرئيس الزُبيدي تشكيل المحاور الجنوبية واعلان 12 لواء جنوبي تسمى بالوية الصاعقة.. ومن بعدها اشتدت للحرب بعد نجاح الانتقالي وصموده.. واستمراره بالعمل لبناء دولة الجنوب ولقيامه بالعمل السياسي الذي كان يخشاه الشماليون وقواهم منذ احتلال الجنوب 1994..

المجلس الانتقالي لا بديل عنه.. والانتقالي يمثل اليوم.. طليعة الصراع الوطني الجنوبي.. الرسمي والشعيي.. ضد الاعداء والطامعين باعادة الجنوب للاستعمار الخارجي او والاحتلال اليمني الشمالي البغيض..

لن يخضع الجنوب..لاي قوة كانت اقليمية او عالمية..
لن يقبل الجنوب ومجلسه الانتقالي اي مساس بالجنوب وهدفه وتضحياته..
لن يقبل الانتقالي اي حلول تنتقص من حق شعب الجنوب باستعادة استقلال دولته.. مهما كلف الثمن..

الجنوب اليوم سيقاوم كل عدو وكل صديق خائن.. وسينتصر الجنوب.. لكن الصديق الخائن سيصبح عدو للجنوب اكثر من العدو الصريح..

تضحيات شعب الجنوب لن تذهب هدرا.. والمجلس الانتقالي الجنوبي لن يكون الا مع شعب الجنوب وهدفه..وسيتم تحقيقه غصبا عن كل خائن او عدو جري كان او عدو مبطن..

لا استقرار في المنطقة والخليج.. الا باستعادة دولة الجنوب كاملة السيادة.. او لتروا الايام القادمة.. فاذا سقط الجنوب سيليه سقوط دول بكاملها في حال تم سقوط الجنوب دول عربية تعتبر عظمى واولها السعودية تليها السعودية فالامارات ومصر وغيرها.. اما قطر وعمان فهما اكبر دولتين عميلتين لايران ضد العرب..

سيسقطون جميعا.. ان خانوا الجنوب.. لكن شعب الجنوب سيقاوم وسينتصر.. واليوم هي مرحلة فاصلة واي خيانة للجنوب ستعود على اصحابها وبالا وخسائر تفقدهم ربما وجودهم على الخارطة..

سينتصر الجنوب العربي بارادة شعبه.. وسيصمد.. وسينتصر سريعا لو فهمت السعودية والامارات ومصر ودول محيطة في المنطقة.. انهم لا يستطيعون تجاوز الجنوب.. وان اي محاولات لهم واي لعب سياسي لن ينتج غير سقوطهم.. بينما سيبقى شعب الجنوب يقاوم العدو الايراني والارهاب الاخواني..

التاريخ يجب ان يفهمه الاشقاء بالتحالف.. قبل اي موقف او نظرة لهم تجاه الجنوب..
الجنوب لم لن يخضع ولم يكن خاضعا لاي عدو او حاكم او مستعمر خارجي..

ويجب فهم ثقافة وشعب الجنوب الاصلي.. "وان غدا لناظره قريب".. فاما نصر عربي من الجنوب العربي او سقوط الخليج وسيبقى الجنوب بشعبه الولّاد الحر شامخا.. رغم كل الظروف والمراحل.

تحياتنا

للموضوع بقية

#اديب_السيد