كتابات وآراء


18 يونيو, 2021 07:58:52 م

كُتب بواسطة : أحمد الحاج - ارشيف الكاتب


من الطبيعي ان ترضى بالهوان، حتى يصبح الهوان جزءا منك..
وبالتالي صار من المستحيل ان تجرؤ... على رفع رأسك أمام المهين لأنك قبلت بالهوان طوعا...

إذا هذا المسخ وكذا ذالك الوغد لن يكون في يوم ماعامل رفع لحرية وكرامه اليمنيين...


واقع حالنا المنكسر في اليمن لايمكن له ان يتعافى بهكذا أمنية مستحيلا التحقق.. في ظل وجود هذا القوم المتخاذل مايسمى "النخبة"، المرتعشة قلوبهم قبل ايديهم..التي تعودت إلا أن تكون ممدوده طبعا للقبض
وبالتالي التحولات والأحداث الكبرى، ليست في اليمن بل في مختلف بقاع الكون.. بحاجة إلى قادة عظام يصنعون تحولات عظيمة لإنقاذ المجتمع وإخراج الشعب من محنته... ووضع المهم على طريق التنمية

ناخذ على سبيل المثال كيف نجح القائد الافريقي العظيم نيلسون مانديلا في إنقاذ وطنه من سياسة الفصل العنصري الابارثيد ونقلها إلى مجتمع حر وديمقراطي...

وكذلك الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو في كوبا... وأذا لم يكن جورج واشنطن صانع التحولات في بلاده.. لما كانت اليوم الولايات المتحدة الأمريكية على رأس هذا العالم المعاصر..
إذا اليمن اليوم يعيش في خدعة كبيرة...؟؟ وهل تمتد الحيل والأكاذيب عقودا.. مهما كبرت؟؟