كتابات وآراء


09 فبراير, 2020 06:11:02 م

كُتب بواسطة : فتاح المحرمي - ارشيف الكاتب


 


والإمارات تحتفل اليوم بجنودها البواسل - الصقور المخلصين - المشاركين ضمن التحالف العربي باليمن، نترحم على أرواح شهدائها الأبرار، ونسأل الله أن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والصالحين.


وقدم جنود الإمارات البواسل تضحيات جسام، وبذلوا دماء لنصرة أخواتهم في التصدي لمشاريع إيران واطماعها،  وكذا محاربة الإرهاب والتطرف، وكذا في مساعدة الشعب وتأمين وصول المساعدات منذ انقلاب مليشيات الحوثي.


ويشهد لجنود الإمارات بالشجاعة والإقدام وحسن الخلق والمعاملة، خلال مشاركتهم في جبهات القتال إلى جانب اخوتهم الحنوبيين، في معارك التحرير والحرب على الإرهاب.


كان جنود الإمارات أول من وصل إلى عدن ليقاتلوا جنبا إلى جنب مع أبطال القوات الجنوبية، وشاركوا في معركة تحرير مطار عدن، واستشهد في تلك المعركة الشهيد عبدالعزيز الكعبي، أول شهداء الإمارات، وشاركوا في معارك التحرير والحرب على الإرهاب.


ومما لا شك فيه أن حنكة القيادة الإماراتية ووطنيتهم وعروبيتهم، ومواقفهم المخلصة تجاه الأشقاء، تجلت في النجاحات التي تحققة تحت قيادة وإشراف القوات الإماراتية في الجنوب، اكان في معارك التحرير او الحرب على الإرهاب، حيث انتصرت الجبهات التي أشرفت عليها الإمارات وقواتها.

وفي الأخير نقول أن مواقف الإمارات وجنودها البواسل الأصيلة والعروبية،  محل تقدير واحترام أبناء الشعب في الجنوب، وكما هو معهود فابناء الجنوب سيبادلونهم الوفاء بالوفاء، ومواقفهم هي دين على كل جنوبي.