كتابات وآراء


08 أبريل, 2020 12:54:10 ص

كُتب بواسطة : علي منصور - ارشيف الكاتب


هم من انقلب على اتفاقية الوحدة السلمية قبل أن يجف حبرها ، وهم من انقلب على وثيقة العهد والاتفاق قبل أن يعودوا من الاردن ، وهم من اصدر الفتوى بتكفير ابناء الجنوب واجازوا قتلهم بأسم الدين ، وهم من افقد الوحدة مضمونها السلمي وشنوا الحرب بغزو واحتلال الجنوب عام 1994م.

وهم من انقلب على ثورة التغيير وسرق نصرها من ايدي الشباب ، وهم من انقلب على المبادرة الخليجية والتفوا عليها بعد التوقيع عليها ، وهم من انقلب على مخرجات الحوار الذي كان من أهم نتائجه الاعتراف بفشل الوحدة ، وهم من أفشل مشروع التحول الى الدولة الاتحادية واختطف دستورها من يد بن مبارك وهو في المهد.

وهم من انقلب على اتفاق السلم والشراكة قبل أن يجف حبره ، وهم من انقلب على الرئيس التوافقي الجنوبي هادي ورئيس حكومته الجنوبي بحاح ووضعوهما تحت الاقامة الجبرية رهن الاعتقال ، وهم من انقلب على دول التحالف العربي وخذل عاصفة الحزم لتحرير صنعاء ، وهم من سلم معسكراتهم وجبهاتهم بعتادها واسلحتها للحوثيين ، وهم من يحشدوا ويهددوا اليوم باجتياح الجنوب !

وهم اليوم من يعمل ليل ونهار ويدفع بقوة ويحرض جهارا نهارا على أفشال اتفاق الرياض ، وهم الان من يعمل على اشعال نار الفتنة بين أبناء الجنوب .. هذا هو تاريخهم وهذه هي حقيقتهم .. فهل نتعظ ؟!