كتابات وآراء


25 أغسطس, 2020 11:29:03 م

كُتب بواسطة : صالح علي الجفري - ارشيف الكاتب


قرابة عام مضى على هذا الاتفاق وكما يبدو أن الحمل خارج الرحم ولم تجدي المنشطات ولا المسرعات في ولادة آمنه.

الخوف لا يكون سقط ولا احد خاسر سوانا نحن المواطنين الذين نتطلع لسرعة تنفيذه لأمننا المفقود وخدماتنا المتعثره ومعيشتنا الصعبه عام مضى تقريبا ولازالت المعارك مشتعله في ابين بأمر من ولمصلحة من؟ قدموا المتفق عليه من بنود الاتفاق الذي يمس حياة الناس وامنهم وخدماتهم جددوا وديعة معقوله تحد من ارتفاع الطلب على الدولار وتعيد بعض العافيه للريال المنهار وتفي بحاجة الناس من الغذاء والدواء ووفروا لنا وقود الكهرباء التي ارقت حياتنا ..وتحاورا ما طاب لكم من الوقت الذي يبدوا انه خارج حسابات الراعي والقطيع وبالنسبة لنا اليوم بسنة.
صالح الجفري..