تعليق أعمال القضاء, والحقيقة الغائبة

يذرفون دموع التماسيح في محرابها زلفا


1